• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

3 انتحاريات قاصرات يقتلن 13 شخصاً في نيجيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يوليو 2015

كانو، نيجيريا (وكالات)

قال قائد شرطة ولاية يوبي النيجيرية إن ثلاث انتحاريات قاصرات فجرن انفسهن صباح أمس الجمعة في داماتورو عاصمة الولاية الواقعة في شمال شرق نيجيريا أثناء صلاة العيد، ما اسفر عن مقتل 13 شخصا على الأقل.

وأكد أن «13 شخصا قتلوا بهجومين انتحاريين قرب مكان لصلاة عيد الفطر» في داماتورو، نفذتهما «ثلاث فتيات قاصرات»، وأُصيب 15 شخصا بجروح.

وقال سكان ان تفجيرين قرب مكان لصلاة عيد الفطر في داماتورو أوقعا قتيلين، فيما أدى تفجير ثالث قرب مسجد بعد لحظات إلى مقتل 11 شخصا، وفقا لمصادر طبية.

وشهد شهر رمضان هذه السنة قدرا خاصا من العنف مع حصول عمليات قتل مصلين ووقوع اعتداءات انتحارية في مساجد. ومساء أمس الأول، قُتل ما لا يقل عن 49 شخصا بانفجار قنبلتين في مدينة غومبي جنوب داماتورو في سوق كان الناس يتبضعون فيه قبل العيد.

ويواجه الرئيس الجديد محمد بخاري الذي جعل من التصدي لبوكو حرام اولوية ولايته موجة من العنف منذ تسلم مهامه في 29 مايو، حيث قتل اكثر من 700 شخص في نيجيريا خلال شهر ونصف، حسب تعداد لوكالة فرانس برس.

ويصل بخاري بعد غد الاثنين إلى واشنطن، ليبحث مع الرئيس الأميركي باراك اوباما في مسألة «الحرب على الإرهاب» والسعي إلى «تعزيز» العلاقات الثنائية التي تراجعت كثيرا إبان حكم سلفه. ويواجه بخاري الذي وضع في مقدم أولوياته التصدي لمتمردي بوكو حرام التي أعلنت ولاءها لتنظيم «داعش»، موجة من أعمال العنف منذ تسلم مهامه في 29 مايو. فقد لقي 660 شخصا مصرعهم خلال شهر ونصف في نيجيريا.

وكانت العلاقات بين واشنطن وابوجا قد توترت أواخر 2014، بعدما اعتبرت نيجيريا ان المساعدة الأميركية للتصدي لبوكو حرام غير كافية، فأثار هذا الموقف رد فعل حادا من الخارجية الأميركية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا