• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

1000 درهم للمحلي وإقبال كبير من الاهالي والمقيمين على الشراء

ارتفاع أسعار الأغنام وغياب «الجزيري» في سوق رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يوليو 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

شهد سوق الأغنام في رأس الخيمة أمس إقبالاً متزايداً من قبل الأهالي والمقيمين، وطالب الزبائن بفرض الرقابة على السوق لمنع ظاهرة رفع الأسعار خلال أيام العيد، مشيرين إلى أن الأسعار ارتفعت في ليلة العيد نحو 20% على الأقل مقارنة ببداية رمضان.

وقال عبد الله علي من الرمس: هناك شح في المعروض من الأغنام في سوق رأس الخيمة مقارنة بالسنوات الماضية والذي يقتصر حالياً على أنواع المحلي والصومالي والأسترالي فقط، فيما غاب الجزيري والباكستاني، مشيراً إلى أن سوق رأس الخيمة هو السوق الرئيسي للأغنام في منطقة الخليج.

وطالب بضرورة دراسة وتقنين وضع السوق والتجار لتعود هذه التجارة للازدهار من جديد، لافتاً إلى أن هناك ارتفاعاً في الأسعار بدأ ليلة العيد وشمل الأنواع الثلاثة الموجودة في السوق، حيث ارتفع سعر الخراف المحلية ليقترب من 1000 درهم بينما ارتفع الصومالي لـ450 درهماً من 400 درهم خلال الأيام الماضية، وشملت الأسعار أيضاً الأسترالي الذي وصل سعره إلى 800 درهم.

وأوضح أحمد عبد الله تاجر بالسوق أن تشديد إجراءات استيراد اللحوم الحية في الوقت الحالي هو السبب الرئيسي وراء قلة المعروض من هذه الحيوانات بسوق رأس الخيمة، مشيراً إلى أن السوق كان في السابق يشهد دخول بين 70 و120 سيارة محملة بالأغنام والماعز يومياً وهذا العدد انخفض خلال الفترة الماضية بشكل كبير ليصل بين 15 و20 سيارة يومياً، وكلها تذهب للاستهلاك المحلي.

وأضاف: الأسعار لم يطرأ عليها تغيير يذكر منذ بداية رمضان، مشدداً على أن سوق رأس الخيمة هو الأقل في الأسعار بين مختلف أسواق المواشي والأغنام على مستوى الدولة، لافتاً إلى أن ارتفاع أسعار الأغنام المحلية يعود إلى تكلفة تربيتها العالية وتفضيل معظم المستهلكين لها.

وتابع: الأغنام الصومالية هي الأكثر تواجداً في السوق ويتراوح سعرها بين 300 و450 درهماً حسب حجم الحيوان تليها الأغنام الأسترالية التي تتراوح بين 600 و900 درهم، ثم تأتي الأغنام المحلية بأسعار تتراوح بين 800 و1000 درهم.

من جهتها أكدت وزارة الاقتصاد عدم تلقيها أي شكاوى من المستهلكين حول زيادة أسعار الحيوانات الحية في العيد، وأوضح مصدر في الوزارة أن السوق يخضع للرقابة المشددة، وأن فرض أي زيادة على أسعار الأغنام ستجابه بإجراءات رادعة على الفور، مشيراً إلى أن هناك وفرة من المعروض في السوق المحلي من حيوانات الذبح.

وأضاف: نفذنا عدداً من الحملات التفتيشية التي استمرت حتى ساعات متأخرة من أمس لمراقبة جميع الأسواق المحلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض