• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

يبحث عن صيغة لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

كيري... سلام متعثر في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

محمد ضراغمة

رام الله

انتهى الاجتماع العاصف الذي عقد على مستوى رفيع بين كبار القادة الفلسطينيين لمناقشة مقترح السلام الذي تقدم به وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، بقرار اتخذ في وقت مبكر من صباح الجمعة، يطالب الولايات المتحدة بضمانات تتعلق بموافقة إسرائيل على تصور عام للحدود والدولة الفلسطينية، لكن المطالب عمقت أجواء الشك التي خيمت على جهود الوساطة الأميركية الممتدة لشهرين تقريباً، فإسرائيل حذرة من الاتفاق على شروط مسبقة، مبررة ذلك بقولها إن الشروط المسبقة لم تؤد في السابق إلى إنجاح المفاوضات، فيما يصر الفلسطينيون على ضمانات تعزز فرص المفاوضات وتكفل وصولها إلى نتيجة ملموسة بدل الدوران في حلقة مفرغة. وفي مسعى منه لدفع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للجلوس إلى طاولة المفاوضات، طلب أوباما من رئيس الوزراء الإسرائيلي، التعاون مع كيري “لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين في أقرب وقت ممكن”، وذلك حسب بيان أصدره البيت الأبيض يوم الخميس الماضي.

فبعد عقد اجتماعين منفصلين، قرر المسؤولون الفلسطينيون إرسال كبير المفاوضين، صائب عريقات، للقاء كيري “وتبليغه بأن الفلسطينيين يريدون ضمانات بشأن الحدود”، وهو ما أكده واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي كان حاضراً في الاجتماع، وبحديثهم عن مسألة الحدود، يحيل الفلسطينيون إلى الخط الفعلي الذي يفصل الدولة اليهودية عن الضفة الغربية والقدس الشرقية اللذين احتلتهما إسرائيل في حرب الأيام الستة عام 1967، بالإضافة إلى قطاع غزة.

ويطالب الفلسطينيون بتلك الأرضي باعتبارها المكان الذي ستقام عليه الدولة الفلسطينية مع إدخال تعديلات على بعض المناطق في إطار ما يسمى “تبادل الأراضي” الذي سيسمح لإسرائيل بضم الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية، مقابل أرض بديلة يحصل عليها الفلسطينيون.

وأكد أبو يوسف أيضاً أن عريقات سيطلب من كيري تقديم المزيد من التوضحيات بشأن ما تنتظره إسرائيل من المفاوضات، مشيراً إلى أن الفلسطينيين لا يريدون رفض عرض “كيري” ونسف الجهود التي بذلها على مدى الأسابيع الماضية، وأضاف مسؤول فلسطيني آخر حضر اجتماع القيادات الفلسطينية، طلب عدم ذكر اسمه، أن القيادة السياسية تخاف من ضغط الشارع الفلسطيني الذي يريد نتائج ملموسة من المفاوضات، وليس مجرد الدخول في حلقة مفرغة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا