• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

15 دقيقة فقط للكشف والذبح والسلخ والتقطيع والتسليم

مسالخ أبوظبي آلية بحلول 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يوليو 2015

هالة الخياط (أبوظبي) كشف خليفة محمد الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي أن تشغيل

عناوين: تشغيل مسلخ الشهامة الآلي قريبا بطاقة 250 رأسا من الماشية في الساعة البلدية حريصة على تفعيل وزيادة الطاقة الإنتاجية والاستيعابية للمسالخ ////////

كشف خليفة محمد الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي أن تشغيل مسلخ الشهامة الآلي سيبدأ خلال الشهرين المقبلين، وتصل طاقته الاستيعابية إلى 250 رأساً من الماشية بمختلف أنواعها في الساعة، ليصل بذلك إجمالي عدد المسالخ الآلية إلى ثلاثة مسالخ، وقال الرميثي في تصريح لـ "الاتحاد" أنه ضمن خطة البلدية أن تكون كافة المسالخ في أبوظبي آلية مع حلول العام 2018، مبيناً أنه سيتم البدء العام المقبل بتحويل مسلخي بني ياس وأبوظبي للجمهور ليكونا مسلخين آليين، فيما هناك توجه لإنشاء مسلخ سادس في منطقة الفلاح حيث تم تخصيص الأرض ليخدم المسلخ منطقة الفلاح والعدلة، وستبدأ عمليات البناء في العام 2017. وأشار الرميثي إلى أن أعداد الذبائح التي تم ذبحها في المسالخ التابعة لبلدية مدينة أبوظبي وعددها خمسة مسالخ، بلغت منذ بداية العام الحالي وحتى الخامس من يوليو الجاري 263 ألفا و772 رأسا، بواقع 132ألفا و115 رأسا من الضأن، 123 ألفا و857 رأسا من الماعز، 4348 رأسا من الأبقار و3452 رأسا من الجمال. فيما بلغ أعداد الإعدامات 829 رأسا، بواقع 462 رأسا من الضأن، 347 رأسا من الماعز، 9 رؤوس من الأبقار، و11 رأسا من الجمال. وأكد الرميثي أن الذبح في المسالخ الآلية يتم وفق الشريعة الإسلامية، مبيناً أن المسالخ الآلية تساعد في تقليل أعداد العاملين بالمسالخ بنسبة 60%، إضافة إلى سرعة الوقت في إنجاز معاملات المستهلكين، حيث يستغرق وقت الذبيحة الواحدة من الذبح وحتى الاستلام نحو 15 دقيقة فقط من إجراءات الكشف والذبح والسلخ والتقطيع حتى عملية التسليم. وأكد الرميثي أن بلدية مدينة أبوظبي حققت نقلة نوعية في مجال تقديم خدمات مسالخ الجمهور ووضعت استراتيجية لتطوير مسالخ البلدية من خلال تقديم أرقى الخدمات. ولفت الرميثي إلى أن مسالخ أبوظبي تحرص على إخضاع كل الحيوانات التي ترد إليها للفحص البيطري قبل وبعد الذبح، بواسطة الأطباء البيطريين المختصين للكشف عن الأمراض ووقاية الإنسان من الأمراض المشتركة، خصوصاً تلك التي يمكن أن تنتقل إليه عن طريق اللحوم. وأكد الرميثي خضوع كل القصابين والعاملين في المسالخ لبرامج تأهيل وتدريب خاصة بالسلامة الغذائية والنظافة الشخصية، إضافة إلى إجراء أعمال نظافة شاملة وتعقيم للمسالخ بعد الانتهاء من أعمال الذبح لتكون جاهزة لاستقبال الذبائح في اليوم التالي، وذلك وفق معايير الصحة العالمية. كما يتم التخلص من المخلفات الناتجة عن أعمال الذبح بالطرق السليمة وبما يحول دون حدوث تلوث للبيئة. وأكد خليفة الرميثي حرص البلدية على حماية صحة وسلامة المجتمع وبالوقت ذاته تفعيل وتوسيع الطاقة الإنتاجية والاستيعابية للمسالخ بما يتواءم مع تنامي الإقبال من قبل الجمهور، ما يعكس ارتفاع الوعي المجتمعي بأهمية اتباع الخطوات الصحيحة في عمليات الذبح وتجهيز اللحوم على اختلاف أنواعها. وقال الرميثي إن ما حققه قسم المسالخ العام الماضي من أداء مرتفع وتميز واضح انعكس إيجاباً على السمعة الطيبة لبلدية مدينة أبوظبي، ونال استحسان الجمهور نتيجة لجملة من الإجراءات والبرامج التي تطبقها المسالخ سواء في استخدام أحدث التقنيات، أو من خلال الخدمات العصرية المقدمة للجمهور، وافتتاح صالات الخدمة وتحقيق متطلبات الجمهور، وكذلك التطور المستمر على صعيد تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة في مسالخ أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض