• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

المطبخ الشامي في الشهر الفضيل

«فريكة الموزات» تخاطب حلوى «الكلاج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

نسرين درزي (أبوظبي) - يتحدث الشيف السوري أنس مرتضى من مطعم «تشويسيز» فندق «ياس روتانا» عن الثراء الذي يتمتع به المطبخ الشامي عموماً، ويقول إنه من الصعب فصل مكوناته الأساسية عن بعضها لكثرة الترابط الذي تمثله سواء من ناحية الشكل أو الطعم أو مبدأ التقديم. ويذكر أن أصول المطابخ الشامية واحدة، وقد تشكلت في الفترة الزمنية نفسها، وبناء على الأحداث الاستراتيجية التي حكمت المنطقة. وعليه فإن الأفكار متقاربة جداً لجهة التفاصيل والتوابل والمقادير التي تعتمد ليس فقط على الخضراوات واللحوم، بل تدخل الحبوب والبقوليات في صميم أكلاتها.

ويشير الشيف أنس مرتضى إلى أنه مع الشهرة التي يحتلها المطبخ السوري من ناحية العراقة في المأكولات الدسمة التي يتم تحضيرها حتى اليوم على الأصول ولاسيما بالسمن البلدي، فإنه لا ينفصل عن المطبخ اللبناني. وإنما يتمايزان بنكهات قد تطغى إحداها على الأخرى.

ويلفت مرتضى إلى تقارب كبير بين الأكلات السورية والمطبخين الأردني والفلسطيني، خاصة في أكلات مثل «الفريكة» و»الأوزة» و»المنسف» و»الفتة» وحتى المسخن الذي يطلق عليه الشاميون «الشاورما».

ويذكر الشيف مرتضى أن بوفيه الإفطار في مطعم «تشويسيز» بفندق «ياس روتانا» يقدم بشكل يومي مجموعة من أشهر الأطباق الشامية المحضرة بأسلوب الطهي التقليدي. ومنها «فريكة الموزات» وأصناف المشاوي والمحاشي والكباب وأكلات اللبن، إضافة إلى «أوزة الدجاج» وسندويشات «الشاورما». وتشكيلة من المقبلات الباردة، مثل البامياء بالزيت والبادرية بالزيت والفول الأخضر، وأنواع السلطات من الفتوش إلى التبولة والروكة و15 نوعا من المقالي.

ولا يغفل الشيف إدراج بعض الأكلات الغربية المطلوبة على موائد رمضان، ومنها «البيتزا» و»الباستا» و»الستيك» المطهو بصلصة الفطر. ويقول الشيف أنس مرتضى أن الأطعمة المنوعة تعتمد بشكل رئيسي على المكونات الطازجة، والاهتمام بالكمية المقدمة في كل طبق من أطباق العرض بما يجذب الصائم للتذوق من مختلف الأصناف. ويورد أن مطابخ «ياس روتانا» مجهزة لتحضير كميات كبيرة من الوجبات التي تصلح لاستضافة المجموعات وكذلك للطلبات الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا