• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أبوظبي تستقطب السائحين العرب

مراكز التسوق تغص بالمحتفلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يوليو 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم(أبوظبي)

احتفلت الأسر في أبوظبي من المواطنين والمقيمين، بأول أيام العيد عيد الفطر المبارك، وكانت قبلتهم مراكز التسوق «المولات» وخاصة مناطق الألعاب، وسط أجواء البهجة والفرحة، حيث اجتذبت المراكز آلاف الأسر، بينما كانت الحدائق شبه خاوية في الساعات الأولى من النهار، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ولكن مع دخول المساء بدأت العديد من الأسر التوافد إلى الحدائق بعد تراجع درجات الحرارة، وشهدت مراكز التسوق إقبالاً كبيراً من جنسيات عربية وخليجية فضلت قضاء العيد في الإمارات، لما تتمتع به من مقومات سياحية، بالإضافة إلى أنها من المدن الأكثر أمناً على مستوى دول العالم.

وقدمت مراكز التسوق ومنها الوحدة والخالدية، والمشرف والمارينا مول وبعض المراكز الأخرى عروضاً خاصة بالأطفال، وحرص العديد من الأطفال على التقاط الصور مع الشخصيات التي تقدم العروض، كما قدمت بعض الأغاني والموسيقى، وذلك في أجواء مملوءة بالفرحة، بين الأطفال، كما تواجدت الدوريات الشرطية لتأمين المحتفلين، ما كان له أثر كبير في قضاء الجمهور أوقاته السعيدة دون منغصات. وتسابقت دور السينما في المراكز الكبرى بأبوظبي على عرض أحدث الأفلام لجذب أكبر عدد من الجمهور من هواة مشاهدة الأفلام السينمائية، كما عرضت حفلات خاصة بالأطفال لعرض الأفلام الكرتونية التي يعشقها الأطفال، ومع بدء درجات الحرارة في الانخفاض توجهت أسر إلى الحدائق لممارسة عاداتهم المفضلة في الأعياد وهي حفلات الشواء.

وذكر ربيعي ياسين أن حرارة الطقس لعبت دورا كبيرا في دفع المحتفلين بالعيد إلى اللجوء للمقاهي والمراكز التجارية هربا من الحر، إضافة إلى توافر وسائل الترفيه للأسر والأفراد داخل هذه المراكز.

وقال محمد إبراهيم: «الأطفال هم من يحددون الوجهة والعيد عيدهم، فلذلك نسعى لإرضائهم بقضاء يوم العيد في مناطق الألعاب، ولو حدث اعتدال في الجو لتوجهنا إلى الحدائق، حيث الخضرة، وإمكانية الشواء على الفحم، إذا كان الجو معتدلاً، ولكن في هذه الأجواء تفضل الأسر قضاء اليوم في المراكز التجارية، مكيفة وبها ألعاب، ومطاعم. وقالت ناهد أحمد:« العيد في أبوظبي مختلف عن غيره، و الأطفال يستمتعون باللعب في أماكن نظيفة ومجهزه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض