• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

يصور «شيء من الماضي» وينتظر «عيون حمدة»

حبيب غلوم: الدراما الإماراتية لم تعبر الحدود بعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

صرح الفنان والمنتج حبيب غلوم، بأن غيابه في رمضان الماضي عن تقديم الأعمال الدرامية لم تكن استراحة محارب بالمعنى الدقيق، ويعود سبب ذلك إلى أنه لم تأتيه الموافقة من قبل إحدى القنوات التلفزيونية على تنفيذ مشروعه الدرامي الجديد الذي يحمل عنوان «أمانة وطن»، وهو الجزء الثاني من مسلسل «خيانة وطن» الذي حقق نجاحاً كبيراً بعد عرضه في رمضان منذ عامين، لكنه في الوقت نفسه يؤمن بالنصيب، ويعد هذا الغياب في صالحه لكي يعود كمنتج وفنان أكثر قوة على الساحتين المحلية والخليجية.

«عيون حمدة»

أشار غلوم إلى أنه يتفاءل خيراً بالعام الجديد، خصوصاً أنه قدم مشروعين دراميين جديدين لإحدى القنوات المحلية، وهو ينتظر حالياً الموافقة على تنفيذهما، خصوصاً أن مثل هذه الأعمال تحتاج موافقات على مستوى عال، الأول يحمل عنوان «خيانة أمة»، وهو الاسم المعدل من مسلسل «أمانة وطن»، بعد أن طور فكرته مع إضافة مستجدات الأحداث التي حدثت في الفترة الأخيرة، إلى جانب تسليط الضوء من خلاله على جنود وشهداء الوطن، والخدمة الوطنية.

وتابع: أما المشروع الآخر، فاعتبره من أهم الأعمال الدرامية ويحمل عنوان «عيون حمدة»، وهو مسلسل تراثي مأخوذ عن رواية «عيناك يا حمدة»، للكاتبة الإماراتية آمنة المنصوري، ومن المقرر أن تلعب بطولته الفنانة سميرة أحمد، ويحكي قصة المسلسل عن تطور دور المرأة الإماراتية في خدمة الوطن، من بداية الستينيات إلى نهاية التسعينيات، ووصولها إلى أعلى المستويات في مجالات عدة، إلى جانب دور «أم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في دعم المرأة الإماراتية وتمكينها، معتقداً أن هذا العمل سيكون من أهم المسلسلات الإماراتية.

خسارة كبيرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا