• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

افتتاحية

وطن التسامح والسعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

شعب الإمارات من أكثر شعوب العالم تسامحاً وسعادة.. إنه عمل وإنجاز وليس مجرد قول وشعار.. ونحن في اليوم العالمي للتسامح نقدم تجربتنا إلى العالم كله.. نقدم نموذجنا الرائد وغير المسبوق.. فعلى أرضنا تتعايش أكثر من مائتي جنسية ولا فضل عندنا لأحد على أحد إلا بالإنجاز والعطاء والابتكار والإبداع.. لا تمييز ولا انتقائية ولا كراهية ولا تعصب ولا تطرف.. وعندما تحقق التسامح كان لا بد من أن تعم السعادة الجميع.. وكان لا بد أن يأمن كل مواطن ومقيم على نفسه وأسرته ويومه وغده.. وعندما تحقق الأمان والاطمئنان تحققت السعادة، وانطلق الجميع يبدعون ويبتكرون وينجزون ويبادلون هذا الوطن حباً بحب وعطاء بعطاء.. الكل سواسية تحت سماء الإمارات وفوق أرضها.. قيم نستمدها من ديننا الحنيف، ومن موروثنا ووصايا الآباء المؤسسين.

والتسامح لابد أن يثمر سعادة.. وأعظم سعادة تؤمن بها الإمارات وقيادتها الرشيدة أن نكون جميعاً أسعد بإسعادنا لغيرنا.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا