• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

الإمارات تؤكد التزامها بدعم أمن واستقرار أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

عشق آباد (وام)

شارك وفد الدولة برئاسة معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أمس في مؤتمر التعاون الاقتصادي الإقليمي السابع حول أفغانستان الذي تستضيفه العاصمة التركمانية عشق آباد. وافتتح المؤتمر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية تركمانستان رشيد ميردوف ونائب رئيس جمهورية أفغانستان ساروار دانيش بمشاركة ممثلين عن 34 دولة و28 منظمة إقليمية ودولية.

وأكد قرقاش في كلمته أهمية الأمن والاستقرار في دعم التنمية الاقتصادية في أفغانستان، مشيداً بالإصلاحات التي تقوم بها الحكومة الأفغانية في مجال تطبيق سيادة القانون والإصلاحات السياسية والاقتصادية، مشدداً على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لدعم أفغانستان. كما أكد التزام الإمارات بدعم أمن واستقرار أفغانستان، ووقوفها مع الشعب الأفغاني الصديق.

ونوه بأن الإمارات تعد من أكبر الدول المانحة لأفغانستان، وذلك لمساعدتها في تخطي الأزمات والكوارث التي عانت منها لسنوات طويلة، وبلغ الدعم الإماراتي 1.67 مليار دولار لأفغانستان. وتتنوع المساعدات الإماراتية لتشمل 16 مجالاً تنموياً وإنسانياً لدعم تنفيذ مشاريع البنية التحتية وإعادة الإعمار ومتطلبات برامج ومشاريع الإنعاش الاقتصادي، كما تعد الإمارات الجسر الرئيسي للتجارة الدولية مع أفغانستان. كما أكد كذلك أهمية تمكين المرأة ودورها في تحقيق التنمية والازدهار في المجتمعات. وإيماناً بأهمية تعزيز نهج الإسلام المعتدل، أشار قرقاش إلى دور الإمارات في تدريب وتأهيل أئمة المساجد في أفغانستان لنشر المبادئ الإسلامية الوسطية ورسائل السلام والتعايش بين الشعوب. وأكد، في ختام كلمته، تطلع الإمارات إلى عهد أفغاني جديد يسهم في تحقيق الأمن والرخاء لشعبها، ويضمن الاستقرار في المنطقة.

والتقى قرقاش، رشيد ميردوف على هامش المؤتمر، وتم خلال اللقاء مناقشة العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وسبل تعزيزها وتبادل وجهات النظر في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.