أدى إلى مقتل تسعة أشخاص

تواصل القصف على حمص وريفها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يوليو 2012

ا ف ب

تواصل صباح اليوم القصف على مختلف المناطق السورية الخارجة على سيطرة النظام، وتركز على احياء مدينة حمص وريفها، ما ادى الى مقتل تسعة اشخاص صباحا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

ولفت المرصد في بيان الى تعرض مدينة الرستن في ريف حمص وسط البلاد "للقصف من قبل القوات النظامية السورية التي تحاول السيطرة على المدينة الخارجة عن سيطرة النظام منذ شهر فبراير".

واضاف ان احياء عدة في مدينة حمص ايضا تتعرض للقصف من قبل القوات النظامية في محاولة للسيطرة عليها، ما ادى الى مقتل مدنيين اثنين.

وافاد الناطق باسم الهيئة العامة للثورة السورية في حمص هادي العبدالله، ان "القصف تجدد على الرستن والقصير منذ نحو التاسعة صباحا"، مشيرا الى ان المروحيات "حلقت لنحو ربع ساعة اطلقت خلالها حوالي 11 صاروخا على القصير".

ولفت العبدالله الى ان "المروحيات تطلق صواريخ جديدة على المنازل يؤدي الى اشتعالها بشكل سريع"، مضيفا "يبدو ان الصواريخ هذه تحمل مواد قابلة للاشتعال، وانها المرة الاولى التي نشاهد فيها هذا النوع منها".

واضاف ان "محاولة اقتحام صباحية جرت من قبل القوات النظامية في الخالدية وجورة الشياح ما ادى الى اشتباكات" وصفها بانها "على سبيل جس النبض وتتكرر يوميا". ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

هل تعتقد بأن الهدف الأساسي من غزو غزة هو إجهاض مشروع الدولة الفلسطينية؟

نعم
لا
لا أدري