• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

بيريز يدعو أوروبا إلى تأجيل قرار مقاطعة المستوطنات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

القدس المحتلة، القاهرة (وكالات) - دعا الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز أمس الاتحاد الأوروبي الخميس إلى تأجيل المصادقة على قرار حظر التعاون مع المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية والسورية المحتلة، بدعوى اقتراب الفلسطينيين والإسرائيليين من استئناف محادثات السلام المجمدة منذ نحو 3 سنوات بسبب الاستيطان في الضفة الغربية.

وقال بيريز، في بيان أصدره في القدس المحتلة: «إن الأيام المقبلة حاسمة لعملية السلام تريثوا في قراركم وأعطوا الأولوية للسلام». وأضاف: «حسب آخر المعلومات التي حصلت عليها، فقد نجح وزير الخارجية (الأميركي) جون كيري نجح في تقريب فرص استئناف مفاوضات السلام. نحن على مسافة قريبة». وخلص إلى القول: «أُناشد أصدقاءنا في أوروبا ألا يقودوا عملية عقوبات غير مسؤولة ستقوم بنسف المفاوضات الدبلوماسية». وأعرب الاتحاد الأوروبي في بيان أصدره مكتبه في إسرائيل الخميس عن استعداده للتفاوض مع الدولة العبرية حول تطبيق هذه الإجراءات بعد اتصالات مع رئيس المفوضية الأوروبية أجراها بيريز ووزير الخارجية الأميركي جون كيري وإلى ذلك زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال مكالمة هاتفية مع كيري أن الخطوة الأوروبية الجديدة “تشوش على جهود استئناف المفاوضات.

في المقابل، أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل في بيان أصدرته أمس أن كيري وبيريز ونتانياهو اتصلوا برئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو طالبين تأجيل المصادقة النهائية على تنفيذ القرار ابتداء من مطلع العام المقبل. وأضافت أن الاتحاد الأوروبي مستعد السلطات الإسرائيلية للتفاوض مع إسرائيل حول تطبيق مقاطعة المستوطنات.

من جانب آخر. رحب أمين عام جامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي بالقرار الأوروبي. وقال، فى بيان أصدره في القاهرة: «إن هذه الخطوة الإيجابية ستكون لها آثار مفيدة نحو إقرار الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إنهاء احتلال أراضيه وإقامة دولته المستقلة». وأعرب عن تقدير الجامعة العربية للقرار الأوروبي باعتباره تقدماً ملموساً في مواقف دول الاتحاد تجاه القضية الفلسطينية من الاقتصار على البيانات إلى مرحلة اتخاذ القرارات السياسية الفاعلة والخطوات العملية التي سيكون لها أثر إيجابي في تعزيز فرص السلام المجمدة في المنطقة بسبب ممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد أنه ينسجم مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 29 نوفمبر الماضي بمنح فلسطين وضع دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة. وأوضح أن جامعة الدول العربية تتطلع إلى أن يتم التنفيذ الكامل والأمين لمثل هذه القرارات.