• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

الجيش الهندي يقتل 6 متظاهرين في كشمير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

سريناجار، الهند (أ ف ب) - قتل 6 اشخاص برصاص الشرطة الهندية حسبما أكد ضابطان في الشرطة طلبا عدم كشف هويتيهما. وقال الضابطان إن قوات خاصة قتلت ستة أشخاص أمس، خلال تظاهرة أمام مركز لقوات أمن الحدود احتجاجا على دخولها مركزا دينيا.

وجرت التظاهرة في “جول” على بعد 230 كلم عن سريناجار كبرى مدن المنطقة التي يشكل المسلمون غالبية سكانها وتديرها الهند، كما قال المصدران اللذان طلبا عدم كشف هويتيهما.

وقال شاهد عيان إن الجنود أطلقوا النار على المحتجين. وأكد ضابط في الشرطة “إنها فوضى.. قتل ستة أشخاص وجرح عشرات آخرون وحصيلة الضحايا يمكن أن ترتفع”. وذكر شهود عيان أن المتظاهرين تجمعوا بعد دخول القوات الخاصة إلى حلقة دينية بجوار مسجد في جول مساء أمس الأول الأربعاء.

وقال مسؤول هذه الحلقة الدينية قاري شابير إن أربعة من عناصر قوات الأمن الحدودي دخلوا القاعة بحثا عن متمردين عندما كان الإمام يؤم الصلاة في رمضان. وأضاف شابير في اتصال هاتفي من جول أن عناصر الأمن الحدودي ضربوا “الإمام عبد اللطيف الذي قام بالإبلاغ عن الحادث فتجمع الناس وانتقلت الرسالة بينهم”.

وكان شهود عيان ذكروا قبل ذلك، أن القوات دخلت مساء امس مسجدا في جول لتقديم شكوى من الجلبة التي يحدثها المصلون خلال الصلاة في رمضان.

وقال شاهد عيان طلب عدم كشف هويته من قرية دارام المجاورة إن “جنود قوات أمن الحدود أطلقوا النار عشوائيا على المتظاهرين”. وكشمير مقسومة إلى شطرين بين الجارين النوويين يفصل بينهما خط مراقبة تشرف عليه الأمم المتحدة، لكن كلا من الدولتين تطالب بالسيادة الكاملة عليها وخاضتا ثلاث حروب بسببها. وتقاتل أكثر من 12 مجموعة متمردة مسلحة القوات الهندية منذ 1989 من أجل استقلال المنطقة أو ضمها إلى باكستان، وقتل عشرات آلاف الأشخاص معظمهم مدنيون في هذه الحرب.

وقتل متمردون سجينا وأصابوا أربعة من رجال الشرطة وأحد المارة بجروح أمس الأول في الشطر الهندي من كشمير عندما ألقوا قنبلة على عربة للشرطة، بحسب الشرطة.