• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

موجابي قيد الإقامة الجبرية وفرار زوجته إلى ناميبيا واحتجاز وزير المالية

«نصف انقلاب» في زيمبابوي لاعتقال «مجرمين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

شهدت زيمبابوي أمس ما يمكن وصفه بـ«نصف انقلاب»، حيث أعلن الجيش الاستيلاء على السلطة، لكن مع حرصه على نفي تسمية ذلك بـ«الانقلاب العسكري»، وتأكيده استهداف من وصفهم بـ«المجرمين» المحيطين بالرئيس روبرت موجابي (93 عاماً) والتعهد بإعادة الأمور إلى طبيعتها بمجرد استكمال المهمة. فيما أكد الحزب الحاكم في بيان «أن موجابي الممسك بالحكم منذ 37 عاماً قيد الإقامة الجبرية، في انتقال سلمي للسلطة شهد اعتقال فاسدين».

وقال شهود عيان، إنه جرى احتجاز وزير المالية إجناشيوس تشومبو، وأضاف هؤلاء أن الجنود اقتادوا تشومبو من منزله في هراري في الساعات الأولى من الصباح وتمت إزالة البوابة الإلكترونية الأمامية الخاصة بمنزل الوزير. فيما أفادت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، أن جريس موجابي زوجة الرئيس هربت إلى ناميبيا المجاورة.

وأحكم الجيش سيطرته على هراري، وانتشر في الطرق المؤدية إلى البرلمان، وإلى المصالح الحكومية الأساسية والمحاكم، في حين نقلت سيارات الأجرة الموظفين إلى أعمالهم في أماكن قريبة، وقال مصدر عسكري لـ«رويترز»، إن الجيش سيطر على مستودع وحدة دعم أمنية، وإنه نزع سلاح قادة الشرطة هناك. في وقت تلا ضباط كبار بينهم الجنرال سيبوسيوي مويو على التلفزيون الحكومي بياناً إلى الأمة جاء فيه «إن هذا ليس انقلاباً عسكريا على الحكومة..نود أن نطمئن الأمة إلى أن الرئيس وأسرته بخير وأمان وسلامتهم محفوظة، وما يقوم به الجيش هو مجرد استهداف للمجرمين المحيطين بالرئيس وحالما تُنجز مهمتنا نتوقع عودة الوضع إلى طبيعته».

وقال مسؤول حكومي، إن الجيش ألقى القبض على وزير المالية إجناتيوس تشومبو، وهو عضو بارز في جناح بالحزب الحاكم يعرف باسم (جي 40) وتتزعمه جريس زوجة موجابي التي أفادت صحيفة «إندبندنت» البريطانية أنها هربت إلى ناميبيا المجاورة، لكن قالت إنه من غير الواضح كيف تمكنت من الفرار.

ويمثل التحرك الذي قام به الجنرالات تحدياً كبيراً لموجابي الذي يحكم زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا في 1980. وأكد رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما أنه تحدث إلى موجابي الذي ألمح إلى أنه قيد الإقامة الجبرية في منزله، لكنه بخير، وأضاف أنه بوصفه رئيس مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية سيرسل موفدين خاصين إلى زيمبابوي للقاء الرئيس والجيش، وطالبهما بحل المأزق السياسي بصورة سلمية، ودعا إلى الهدوء وضبط النفس. ... المزيد