• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

هادي يغادر قريباً إلى أميركا للعلاج

الجيش اليمني ينفي تمرداً داخل «الحماية الرئاسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

عقيل الحـلالي (صنعاء)- نفى الجيش اليمني تقارير صحفية حول تمرد اللواء الأول من قوات الحماية الرئاسية، المشكلة من أربعة ألوية قتالية في أغسطس العام الماضي، والمكلفة خصوصاً بحماية الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي، والمنشآت السيادية في العاصمة صنعاء وبعض المدن الرئيسية.

وقال مصدر بالجيش اليمني، إن هذه التقارير “عارية عن الصحة”، و”تسريبات لا تمت إلى الحقيقة بصلة”، حسبما ذكر موقع وزارة الدفاع ليل الأربعاء الخميس.

ودعا المصدر وسائل الإعلام “والقائمين عليها” إلى “التحري والمصداقية”، وعدم الإساءة للجيش الذي عانى خلال العامين الماضيين من انقسام حاد داخل صفوفه على خلفية انتفاضة شعبية ضد الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، الذي تنحى أواخر فبراير 2012 بموجب اتفاق لنقل السلطة قدمته دول الخليج العربية.

وذكر المصدر العسكري أن القوات المسلحة، التي أعيد توحيدها في العاشر من أبريل الماضي بموجب اتفاق نقل السلطة، “تمضي اليوم قدماً صوب تحقيق الأهداف والغايات المنشودة على طريق البناء المؤسسي الحديث والمتطور”.

واتسعت دائرة الاضطرابات والانفلات الأمني بشكل غير مسبوق في اليمن، منذ إطاحة صالح بعد قرابة 34 عاما من حكم البلاد.

وحذرت الخارجية الأميركية مواطنيها من التهديدات الأمنية العالية والخطرة في اليمن “بسبب الانشطة الإرهابية والاضطرابات المدنية”، حسبما ذكرت أمس الخميس، صحيفة “اليمن اليوم”، المملوكة للرئيس السابق. ... المزيد