• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

إفطار جماعي للأيتام في الأراضي الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

نابلس (وام) - أقامت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس، إفطاراً جماعياً للأيتام الذين ترعاهم “جمعية التضامن الخيرية” في مدينة نابلس، وذلك ضمن فعاليات مشروع “إفطار صائم” في الأراضي الفلسطينية، وتوزيع الطرود الغذائية على الأسر المحتاجة.

حضر الإفطار حوالي 200 يتيم مع عائلاتهم، إضافة إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني، وجمعية التضامن الخيرية، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، فيما تضمن برنامج الحفل أمسية ترفيهية للأيتام، وفقرة رسم على الوجوه، ومسابقات وهدايا.

وتقدم أهالي الأيتام بالشكر والتقدير والعرفان لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على لفتتها الكريمة التي كان لها الأثر الطيب في نفوس الأيتام وأهاليهم. من جهته، أعرب النائب ناصر جمعة رئيس مجلس إدارة مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني، عن تقديره لتنظيم المؤسسة مشروع “إفطار صائم” في فلسطين هذا العام الذي اشتمل على مرحلتين، تضمنت الأولى توزيع آلاف الطرود الغذائية في تسع محافظات فلسطينية من الضفة الغربية. وأشار إلى بدء المرحلة الثانية من المشروع أمس، والمخصصة لتنظيم إفطارات جماعية رمضانية للفئات المستحقة في مناطق عدة من محافظات الضفة الغربية والقدس التي ستستمر طوال شهر رمضان المبارك. من جانبه، وجه الدكتور علاء مقبول رئيس جمعية التضامن الخيرية، الشكر إلى مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على دعمها لتنظيم إفطار رمضاني للأيتام الذين ترعاهم الجمعية.

يذكر أن مشروع “إفطار صائم” الذي تموله مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ينفذه مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني في فلسطين، بالتعاون مع اللجنة الوطنية الإسلامية للتكافل الاجتماعي، ومؤسسات محلية عدة في معظم محافظات الضفة الغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا