• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

مؤتمر عمان الأمني يحذر من عودة «داعش» بخلايا نائمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

جمال إبراهيم (عمّان)

حذر خبراء أمنيون في منتدى عمان الأمني الحادي عشر الذي انطلق في العاصمة الأردنية أمس، من عودة تنظيم «داعش» الإرهابي من خلال خلايا نائمة مستقلة بعيدا عن هيكل القيادة، ونقل قواتها الرئيسة إلى بلدان أو مناطق أقل حساسية»، مؤكدين أن منع وحل الصراعات يعتمد بشكل متزايد على مكافحة الإرهاب.

وقال وزير الشؤون البرلمانية والسياسية في الأردن موسى المعايطة في افتتاح المنتدى بمشاركة عربية واسعة، إن ما يجري من تحولات إقليمية ودولية متسارعة يشير إلى إمكانية حدوث عدد من المتغيرات في المنطقة، أبرزها استمرار النزاعات، وخطر التقسيم في دول المنطقة، وزيادة واضحة في أعداد اللاجئين والنازحين.

من جهته، قال نائب الأمين العام للأمم المتحدة رئيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف إن «الشرق الأوسط وشمال وغرب أفريقيا هي التي تعاني من أكبر عدد من الصراعات في العالم، فضلاً عن أن العرب والمسلمين والمجتمعات الأخرى في تلك البلدان يمثلون الضحايا الرئيسيين للإرهاب».

وأشار إلى احتمال زيادة الهجمات الإرهابية بالمنطقة من خلال المقاتلين الأجانب، والعودة إلى بلدانهم الأصلية أو السفر إلى بلدان ثالثة، وتضاعف الجهود عبر الإنترنت لتطرف الشباب، وتمويل الأنشطة، وترويج جرائمهم الفظيعة، إلى جانب الاستخدام الإرهابي للمواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية إضافة للقنابل القذرة، والنشاط المتزايد لتنظيم داعش والقوات المرتبطة بتنظيم القاعدة.ودعا إلى التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن «الأشهر المقبلة ستجلب تحديات جديدة، ولكن أيضا فرصا جديدة ولن نتمكن من التصدي بشكل جماعي وفعال للتحدي العالمي الذي يمثله الإرهاب إلا من خلال التعاون والشراكات، واتخاذ نهج شامل».