• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

التحالف يقر باحتمال فرار «دواعش» أجانب من الرقة وأنقرة تعتبره «خطيراً»

الأمم المتحدة تطالب ميليشيات إيران بمغادرة سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

طالبت الأمم المتحدة أمس، الميليشيات المرتبطة بإيران بمغادرة الأراضي السورية فوراً، فيما أقر التحالف الدولي باحتمال هروب مقاتلين أجانب من تنظيم «داعش» وسط المدنيين من مدينة الرقة قبيل تحريرها من سيطرة التنظيم، ما عدته تركيا خطيراً للغاية، في الوقت نفسه أعلنت روسيا أن 6 قاذفات بعيدة المدى قصفت أهدافاً لتنظيم «داعش» قرب البوكمال، بينما انشق المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية «قسد» طلال سلو وهرب إلى تركيا.

ووافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس، على تمرير قرار ضد الخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان في سوريا، ودان الانتهاكات والتجاوزات الممنهجة في حق المدنيين السوريين منذ 2011، مع تحميل النظام مسؤولية العنف.

وطالب قرار الأمم المتحدة بمغادرة المقاتلين الأجانب سوريا، وخص بالاسم «كتائب فيلق القدس» و«الحرس الثوري الإيراني» وميليشيا «حزب الله»، داعياً إياها للانسحاب من سوريا.

من جهة أخرى، أقر التحالف الدولي باحتمال هروب مقاتلين أجانب من تنظيم «داعش» وسط المدنيين من مدينة الرقة السورية قبيل تحريرها من سيطرة التنظيم، وقال الكولونيل رايان ديلون الناطق باسم التحالف للصحفيين «من بين 3500 مدني خرجوا من الرقة في ذلك الوقت، هناك تقريباً أقل من 300 شخص تم فحصهم وتعريفهم كمقاتلين محتملين لتنظيم داعش».

وأضاف أنه «خلال عملية الفحص، تم التعرف إلى أربعة مقاتلين أجانب واعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية». وأشار ديلون إلى أن التحالف اتفق مع هذه القوات على التحقق من صور وبصمات كل الرجال في سن القتال لمنع المتشددين المعروفين من الهرب، لكنه أوضح «لا يمكنني التأكيد بنسبة 100% أنه تم التعرف إلى كل متشدد خرج من الرقة». ... المزيد