• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكدوا أن اليمن ستبقى عربية

أعضاء الوطني: شهيد النخوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يوليو 2015

يعقوب علي (أبوظبي)

تقدم أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي بأصدق التعازي، والمواساة، لأسرة الشهيد ملازم أول عبدالعزيز الكعبي، سائلين المولى عز وجل أن يتقبله ضمن الشهداء في عليين، مؤكدين أن شرف الشهادة دفاعاً عن قيم عليا كالإسلام والشرعية والعروبة، والدفاع عن الأرض والعرض شرف لا يعلو عليه شرف، وتوجه الأعضاء بخالص التعزية وأحر المواساة إلى أهل الشهيد البطل، وكل منتسبي القوات المسلحة الإماراتية، ودولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا، بل إن المواساة لكل عربي ومسلم، وكل غيور في العالم.

وقال عضو المجلس الوطني الاتحادي، أحمد مفتاح الزعابي: إن عبدالعزيز الكعبي، رحل في أرض المعركة مدافعاً عن مظلوم قريب، ضد ظالم غريب، وقال: بك وبجنود الوطن نفخر وتفخر دولتنا، نسأل الله أن يتقبلك مع الشهداء.

ودعا سلطان السماحي إلى مواصلة اجتثاث الإرهاب الحوثي في اليمن، مؤكداً أن التقدم الذي حققته قوات المقاومة الشعبية والقوى الموالية للشرعية في عدن جاءت لتؤكد للجميع وبما لا يدع مجالاً للشك بأن يمن العروبة لا يمكن أن يختطف بهذه السهولة كما يعتقد البعض.

وأضاف: نتابع ويتابع العالم تلك الحشود التي خرجت لتعلن عن فرحتها باستعادة مدينة عدن، مشيرا إلى أن دور القوات المسلحة الإماراتية، ومثيلاتها في المملكة العربية السعودية عبر تعزيز قدرات القوى الموالية ميدانياً ولوجستياً ساهم في استعادة عدن من مغتصبيها.

أما أحمد المنصوري، فأكد أن استشهاد الملازم أول عبدالعزيز الكعبي لن يثبط من عزائم رجال الإمارات، بل سيدفعنا إلى التشديد على أهمية الاستمرار في دعم الشرعية، ومحاربة الإرهاب الحوثي.

وقال المنصوري: تجمع اليمن ودول الخليج العربي الكثير من الوشائج التي تفرض علينا إغاثتهم وتلبية نداء الواجب الذي يفرضه علينا الدين والانتماء والنخوة العربية، مشدداً على ضرورة التكامل بين الشعوب والحكومات في مواجهة الإرهاب والمخاطر الأمنية التي تحاول تلك الجهات المدسوسة بثها في خليجنا.

وأوضح عضو المجلس الوطني الاتحادي، عبد العزيز عبد الله الزعابي، أن سلامة اليمن جزء لا يتجزأ من سلامة الإمارات، وأن دماء اليمنيين الشرفاء لن تكون أرخص من دماء غيرهم، مضيفاً: «نسأل الله العلي القدير أن يلهم أهل الشهيد الكعبي وذويه وأبناء الإمارات قيادةً وشعباً الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل».. مضيفاً أن الفقيد «قدم حياته فداء للواجب والوطن، وهذا ليس بغريب على أبناء الإمارات الذين عرفوا بالتضحيات والفداء»، مؤكداً أن الجميع يضع روحه فداء للواجب، ومشيراً إلى أن الشهيد واحد من أبناء الإمارات المخلصين الذين أكرمهم الله بالشهادة في سبيل الواجب وهو يمثل جميع أبناء الشعب الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض