• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

عبدالله آل حامد: «الخاص» شريك للارتقاء بـ«الخدمات الصحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، أن القطاع الصحي الخاص شريك أساسي في تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين، مشيراً إلى أن التكامل بين القطاعين العام والخاص يأتي في إطار تطوير مستوى الخدمات الصحية المقدمة لسكان إمارة أبوظبي. وقال عقب زيارته مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، التابع للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، والتي تأتي في إطار دعم القطاع الخاص وتأكيداً على دوره الحيوي كشريك في تنمية القطاع: «إن القطاع الصحي الخاص يقوم حالياً بدور فاعل ومميز في توفير خدمات صحية متكاملة وتخصصية، من خلال المنشآت المتميزة والكوادر الطبية ذات الكفاءة والخبرة، وتوفير معدات وأجهزة طبية تشخيصية وعلاجية متطورة، إلى جانب استقطاب أفضل المراكز الطبية العالمية للمشاركة في إدارة وتشغيل المنشآت الصحية وفق أعلى المستويات العالمية الأمر الذي يساهم في تعزيز وتطوير مستوى الخدمات المقدمة في الإمارة».

وأضاف: «من دواعي الفخر أن نشهد النجاح الذي حققته الكوادر الوطنية، حيث إن المستشفى بإدارة إماراتية، ويقدم خدمات ذات جودة عالية ترتقي إلى المستويات العالمية.واستمع معاليه ومرافقه خلال الجولة محمد الهاملي المدير العام بالإنابة لدائرة الصحة في أبوظبي، لشرح مفصل من محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، عن رؤية واستراتيجية المجموعة في توفير الخدمات الصحية المتطورة من خلال مستشفى دانة الإمارات، وشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية، ومستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي».

وأشار إلى أن الزيارة تأتي تزامناً مع الذكرى السنوية الثانية لافتتاح المستشفى، والذي تم افتتاحه واستقبال أول مولود في 28 أكتوبر 2015. كما أوضح أن عدد المرضى النساء تجاوز 23 ألف مريضة وعدد المرضى الأطفال تجاوز 15 ألف طفل وطفلة منذ افتتاح المستشفى، وعدد المواليد وصل إلى 5300 مولود، منهم 2995 مواطناً، وعدد الجراحات للأطفال والنساء وصل إلى 1600 جراحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا