• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

البرنامج يستهدف 5 آلاف طالب وطالبة بالدولة

مكافحة السمنة في 4 مدارس برأس الخيمة والفجيرة العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

بدرية الكسار (أبوظبي)ـ أعلن القائمون على برنامج الوقاية من السمنة عند الأطفال عن إطلاق المرحلة الثالثة من المشروع في إمارتي رأس الخيمة والفجيرة، في أربع مدارس حكومية خلال العام الدراسي المقبل، بعد النجاح الذي حققه خلال العامين الماضي والحالي، والذي تنفذه منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” لدول الخليج العربي بالتعاون مع الاتّحاد النسائي العام والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

ويستهدف البرنامج الذي يجري تنفيذه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم و”صحّة” للخدمات العلاجيّة الخارجيّة.” 5 آلاف طالب وطالبة وأولياء الأمور في أبوظبي ودبي، وعجمان وأم القيوين.

وبدأت المرحلة الأولي للبرنامج في عام 2011-2012 برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، “أم الإمارات”. واستهدف 3 آلاف طالب وطالبة في أربع مدارس حكومية بأبوظبي وأربع مدارس حكومية في دبي، بالإضافة الى 620 مدرس وولي أمر.

وشمل البرنامج في المرحلة الثانية في العام الحالي 2012م – 2013م مدارس عائشة بنت عبدالله للبنات وراشد بن حميد للبنين من إمارة عجمان، وام القيوين للتعليم الأساسي للبنات وعثمان بن عفان للبنين من إمارة أم القيوين بمشاركة 1600 طالب وطالبة و180 مدرسا وولي أمر، وركز البرنامج على زيادة التوعية الصحية لدى الطلاب، وأولياء أمورهم والكادر التدريسي، كما عمل على زيادة النشاط البدني لديهم.

وأشارت نوره خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إلى أن البرنامج وبفضل توحيد الجهود والتعاون المشترك حقق نسبة عالية جدا من أهدافه بنجاح كبير، لافتة الى أنه سيتم قريباً تحليل جميع البيانات وإعلان النتائج الختامية للبرنامج.

وثمن الدكتور إبراهيم الزيق، ممثل منظمة اليونيسف لدى دول الخليج العربية، رعاية سمو الشيخة فاطمة للبرنامج، مشدداً على الدور الهام الذي لعبته هذه الرعاية وتوجيهات سموها في نجاح البرنامج ووصوله لأكبر عدد ممكن من الشرائح المستهدفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا