• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

ندوة رمضانية بعجمان: حب الوطن مبدأ مهم في الإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

علي الهنوري (عجمان) - أكدت ندوة «وطني حب وولاء» للعلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، ضرورة المحافظة على الوطن وحماية مكتسباته وإنجازاته، لافتين إلى أن ذلك جزء لا يتجزأ من نهج الشريعة الإسلامية السمحاء التي دعت إلى بذل الجهد والعطاء والإتقان في العمل من أجل حماية أمن الوطن والذود عن مكتسباته في سبيل رفعته وإعلاء رايته في مختلف المحافل الدولية.

وقال فضيلة الدكتور محمد إبراهيم الحفناوي، خلال الندوة التي نظمتها دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف في عجمان، بالمركز الثقافي بالإمارة، مساء أمس الأول، بحضور النقيب أحمد غريب المنصوري وأحمد حبيب آل غريب مدير مؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية في عجمان “إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يضرب أكبر الأمثلة في حب الوطن منذ 1400 سنة، وذلك عندما تكالبت عليه قريش وأخرجوه من مكة التي ولد فيها وأحبها حباً شديداً”.

ودعا الحفناوي المواطنين والمقيمين على أرض الدولة إلى ترجمة حبهم لوطنهم أو البلد الذي يعيشون فيه، من خلال بذل كل ما لديهم من طاقة وعمل في سبيل رقي هذا الوطن، وأن ينعم بالأمن والأمان، وعلى كل ولي أمر أن يكون قدوة حسنة في أسرته بأن يثقفهم، ويقدم لهم كل الوسائل التي تسهم في حب الوطن.

وتحدث النقيب أحمد غريب المنصوري عن صور الولاء للوطن، وقال إن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قال “على الأبناء معرفة ما عاناه الأجداد وما صنعوه لنا رغم قلة الإمكانات المتاحة، حتى يضاعف الأبناء من عملهم وإنتاجهم ويطوروا ما قام به إسلافهم”.

وأضاف: “من خلال حديث الراحل، رحمة الله عليه، يجب أن نعي مفهوم المواطنة، وهي الموروث المشترك من المبادئ والقيم والعادات والسلوكيات بين الأفراد في الدولة الواحدة، حيث تسهم في تشكيل شخصية المواطن وتمنحها خصائص تميزه عن غيره من المواطنين في الدول الأخرى”.

ولفت المنصوري إلى ضرورة أن يحترم المواطن والمقيم القوانين، ويسعيان لرفعة الوطن وازدهاره، وأن يدرك المواطن مسؤولياته تجاه بقية أفراد المجتمع، ويتحلى بالأخلاق الحميدة والسلوكيات الفاضلة، ويسعى لتحقيق ذاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا