• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

رغم اتهامه في قضية فساد كبرى بألمانيا

إيكلستون يرفض الاستقالة من رئاسة «الفورمولا - 1»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

لندن (د ب أ) - قال رئيس الرابطة المشرفة على تنظيم بطولة العالم لسباقات الفورمولا - 1 ومالك الحقوق التجارية للبطولة العالمية للسيارات، بيرني إيكلستون، إن فريق دفاعه قبل دعوى الادعاء العام في مدينة ميونيخ الألمانية بشأن قضية تقديم رشوة لعضو مجلس إدارة بنك “بايرن إل بي” الألماني جيرهارد جريبكوفسكي.

وقال إيكلستون “هذا يعني أنه سيتعين عليهم (فريق دفاعه) الرد على الدعوى، وهو ما يفعلونه الآن بجدية”، وتعهد البريطاني إيكلستون “82 عاماً” أمس الأول بالدفاع عن نفسه ورفض بشكل قاطع تفكيره بالاستقالة من منصبه.

وقال إيكليستون لصحيفة (بيلد) أوسع الصحف انتشاراً في ألمانيا في عددها الصادر أمس “سأقوم بكل ما أقوم به دائماً: مواصلة العمل والقيام بمهامي، بالنسبة لي، ذلك لا يغير شيئاً”، كما أشار الثري البريطاني أيضاً إلى اعتزامه الوقوف أمام القضاء عندما تبدأ المحاكمة ضده.

وقال “إذا كان الأمر يجب أن يكون كذلك فسأفعل، لم لا؟”، وذكر إيكلستون أن الادعاء العام الألماني يتهمه بأنه “رشى شخصاً”، مؤكداً أنه لم يفعل “شيئاً مخالفاً للقانون”.

وكانت متحدثة باسم محكمة ميونيخ قالت أمس الأول في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إنه تم إخطار إيكلستون بالدعوى القضائية التي حركها الادعاء العام في ميونيخ ضده، ويواجه إيكلستون تهمة دفع رشوة بقيمة نحو 44 مليون دولار لجريبكوفسكي خلال بيع أسهم الفورمولا - 1 للبنك. يذكر أن جريبكوفسكي حكم عليه قبل نحو عام بالسجن لمدة ثمانية أعوام ونصف لحصوله على تلك الأموال والتهرب الضريبي، ويجري الادعاء العام الألماني منذ عام 2011 تحريات ضد إيكلستون.

وعقب التحقيقات حرك الادعاء العام في مدينة ميونيخ الألمانية الدعوى القضائية ضده، ومع ذلك، أعرب إكليستون عن شعوره بالاطمئنان رغم تورطه في تهمة قد تتسبب في الزج به داخل السجن لعشرة أعوام: “هذا الأمر لا يؤثر علي”، وأكد “لست مذنباً”، فيما يتعلق بواقعة الرشوة التي يفترض أنها حدثت في 2012، وتسببت في سجن جريبكوفسكي ثمانية أعوام ونصف العام، لحصوله على 44 مليون دولار دون أن يعلن عن ذلك. وخلال محاكمته، اعترف المسؤول المصرفي السابق بجرمه، فيما كان على إكليستون المثول حينها كشاهد، وتمكن من مغادرة ميونيخ بعد ذلك.

وتقول شركة دايملر إنها سوف تجري مشاورات مع الرابطة المشرفة على تنظيم بطولة العالم لسباقات الفورمولا - 1 للسيارات وفرق أخرى بشأن اتهامات الرشى التي يواجهها ايكلستون، وتابعت دايملر التي تمول فريق سيارات مرسيدس “ الإذعان (للمعايير القضائية) يشكل أهمية مركزية لدايملر”.

وأضافت “ نواصل التحقيق في المزاعم ضد الرئيس التنفيذي للفورمولا - 1، سنتشاور الآن مع العديد من الشركاء في الفورمولا - 1 - الفرق والاتحاد الدولي للسيارات وحاملو الأسهم في المنظمة الفورمولا - 1 - بشأن المزاعم حول هذه القضية والإجراء المستقبلي ثم نعلق عليها مجدداً”. ويقود نيكو روسبيرج ولويس هاميلتون سيارات مرسيدس، وألمحت دايملر مرات عديدة في الماضي أنها ربما تنسحب من الفورمولا - 1 في حال إدانة ايكلستون استنادا على اتهامات جنائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا