• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

سفير أوروجواي يشارك عازفاً على البيانو

«مهرجان أبوظبي» يحتفل بمائة عام من «التانجو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت ‬مجموعة ‬أبوظبي ‬للثقافة ‬والفنون ‬أمس، ‬تنظيمها ‬حفلاً ‬خاصاً ‬قُبيل ‬الإعلان ‬عن ‬فعاليات ‬مهرجان ‬أبوظبي، ‬تحت ‬عنوان «‬مئة ‬عام ‬على ‬لا ‬كومبارسيتا: ‬نشيد ‬التانجو»‬، ‬بالتعاون ‬مع ‬سفارة ‬جمهورية الأوروجواي، ‬وبالشراكة ‬مع ‬مركز ‬الفنون ‬بجامعة ‬نيويورك ‬أبوظبي، و‬تحت ‬رعاية ‬معالي ‬الشيخ ‬نهيان ‬مبارك ‬آل ‬نهيان، ‬وزير ‬التسامح، ‬يحيي ‬هذه ‬الذكرى ‬المئوية ‬لمقطوعة ‬التانجو «‬لا ‬كومبارسيتا» ‬الأشهر ‬عالمياً، ‬والذي ‬يقام ‬23 ‬نوفمبر ‬الجاري بمركز ‬الفنون ‬بجامعة ‬نيويورك-أبوظبي.

يقدم هذا العرض الذي يقام في العالم العربي للمرة الأولى، الفنان هيكتور أوليسيس باساريلا، عازف آلة الباندونيون، وفرقته التي تضم مجموعة من أبرز الموسيقيين الأوروجوايانيين، كما ينضم إليهم معالي نيلسون‏‭ ‬جميل ‬شعبان، ‬سفير ‬جمهورية ‬الأوروجواي ‬لدى ‬دولة ‬الإمارات، ‬الذي ‬سيعزف ‬على ‬البيانو، ‬في ‬ليلة ‬ستأخذ ‬الجمهور ‬في ‬رحلة ‬لاستكشاف ‬الغنى ‬الموسيقي ‬وروعته.

وتأتي تسمية «لا كومبارسيتا» من كلمة «كومبارسا» ومعناها «الاحتفال»، وفي الحفل، سينتقل الجمهور إلى أجواء كرنفالية حقيقية، تعود بهم إلى القرن العشرين في أميركا الجنوبية، ليطلوا على أجواء أوروجوايانية مفعمة بالمشاعر الحية والتعبير الثقافي العريق.

ويعتبر هيكتور أوليسيس باساريلا أحد أفضل عازفي آلة الباندونيون في العالم، ومن أهم الملحنين في مجال التانجو الحديث.

ويقدم الحفل إلى جواره عازفو الباندونيون، ابنه، روبيرتو باساريلا والفنانان تانيا كولانجيلي وماركو دي بلازيو، حيث سيحظى الجمهور بفرصة الاستمتاع بعروض موسيقية مبتكرة لموسيقى التانجو التقليدية والمعاصرة، بالإضافة إلى مقطوعات لشوبان وباخ، تظهر التنوع في الفن والأدوات الموسيقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا