• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

طلبيات «بوينج» تتجاوز الـ 50 مليار دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

وقعت بوينج صفقات عديدة في معرض دبي للطيران، تجاوزت قيمتها 50 مليار دولار، واستعرضت عدداً من منتجاتها للمرة الأولى، بينها، جهاز جهاز محاكاة مركبة الفضاء «ستيرلانير» وجهاز محاكاة طائرة التزود بالوقود جواً وطائرة 787-10 دريملاينر ووقعت «بوينج» طلبيات لشراء 296 طائرة مع شركات إقليمية وعالمية، تشمل، 40 طائرة 787-10 دريملاينر لطيران الإمارات، و20 طائرة ماكس 737 8 لشركة ألافكو، و4 طائرات شحن جوي 777 للخطوط الجوية الإثيوبية و5 طائرات الشحن 787 للخطوط الجوية الأذربيجانية، و225 طائرة ماكس 737 لشركة فلاي دبي (50 طائرة منها طلبات اختيارية)، بحسب رئيس شركة بوينج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، برنار دن.

وقال برنار دن «لقد كانت مشاركتنا هذا العام ناجحة جداً، حيث أكد عملاؤنا الإقليميون ثقتهم المستمرة بمنتجاتنا وتقنياتنا، مع استمرار نمو شراكاتنا في الشرق الأوسط. كما أبرمنا اتفاقيات عديدة هامة مع طيران الإمارات وفلاي دبي والخطوط الجوية الأذربيجانية وشركة ألافكو والخطوط الجوية الإثيوبية ومصر للطيران، إضافة إلى ذلك، شكل المعرض منصة هامة لاستعراض أحدث منتجاتنا وأعمالنا من بينها شركة بوينج للخدمات العالمية».

وأضاف «احتفلت بوينج أيضاً بافتتاح أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، حيث تم اختيار الشركة لتوفير نظام برمجيات متكامل ومخصص لإدارة تعليم الطلاب وتدريبهم باستخدام البرمجيات. وقد عملنا مع الأكاديمية على مدى السنوات الماضية لتطوير مدربي نظم، ونظام الإدارة ووسائل التدريب المستخدمة في الأكاديمية من أجل تقديم خدمات تدريب شاملة.

كما شهدت بوينج للدفاع والفضاء والأمن اهتماماً كبيراً بنموذج محاكاة المركبة الفضائية CST-100 Starliner الذي تشهد دبي ظهوره الأول، ما يؤكد اهتمام المنطقة البالغ بالرحلات الفضائية واستكشاف الفضاء. وتضمنت المنتجات الدفاعية الأخرى التي عرضتها شركة بوينج طائرة MV-22 Osprey، ومروحيات AH-64 Apache وCH-47 Chinook، فضلاً عن المقاتلة متعددة المهام F-15.

إلى ذلك، اختتمت بوينج للخدمات العالمية بنجاح المشاركة الأولى لها في معرض دبي فيه مع توقيع 4 اتفاقيات للصيانة والخدمة. على الصعيد الإقليمي، ستقدم الشركة خدمات مخصصة من محفظة بوينج العالمية لرعاية الاساطيل للطيران العُماني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا