• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«ساحة الشهداء» الليبية تبحث عن السلام في عيد الفطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يوليو 2015

طرابلس (أ ف ب)

طرابلس (أ ف ب)

تبدلت أصوات القذائف والرصاص في ساحة الشهداء بالعاصمة الليبية، بأصوات الألعاب النارية وضجيج الزائرين، لتستعيد هذه الساحة عشية عيد الفطر الهوية التي اكتسبتها إثر ثورة عام 2011 كواحة للترفيه والتسلية.

فبعد سنة من المعارك التي شهدتها طرابلس في رمضان الماضي، وانقسمت معها البلاد بين محورين، عادت هذه الساحة الرمزية لتزدحم اليوم بعائلات تبحث عن متنفس بعيدًا عن يوميات النزاع المستمر في البلاد.

ويقول سالم نوال، البالغ من العمر 50 عاماً، وخلفه مجموعة من الشبان على رصيف قرب قلعة طرابلس: «إن المدينة هذا العام آمنة أكثر مما كانت عليه العام الماضي».

ويضيف: «الجميع سعداء هنا، ونحن متفائلون بأن الأمور ستسير نحو الأفضل، فالليبيون بطبيعتهم أناس طيبون يحبون السلام، ولسنا نبحث عن المشكلات، ونحن شعب يحب الحياة، ويريد أن يعيش بسلام وانسجام».

وغرقت ليبيا بعد إسقاط نظام معمر القذافي في فوضى أمنية ونزاع على السلطة تسببا قبل عام في انقسام البلاد الغنية بالنفط بين سلطتين، واحدة يعترف بها المجتمع الدولي وتعمل من الشرق، وأخرى تدير العاصمة بمساندة جماعات مسلحة تحت مسمى «فجر ليبيا». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا