• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

لدعم التدريب والتعليم والأبحاث التكنولوجية

«التقنية» و«الطيران المدني» يؤسسان مركزاً لأنظمة الطائرات من دون طيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

الاتحاد (دبي)

وقعت كليات التقنية العليا، اتفاقية تعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني، على هامش فعاليات معرض دبي الدولي للطيران، بهدف تأسيس مركز تميز لأنظمة الطائرات من دون طيار، لدعم فرص التعليم والتدريب، والأبحاث المشتركة.

وقع الاتفاقية، كل من الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، وسيف محمد السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، في جناح كليات التقنية العليا المقام في معرض دبي الدولي للطيران.

وتتضمن اتفاقية التعاون بين الكليات وهيئة الطيران المدني، تأسيس مركز تميز لأنظمة الطائرات من دون طيار، وأن يتم من خلال المركز إجراء الأبحاث المتعلقة بتطوير العمل في مجال أنظمة الطائرات غير المأهولة، ودعم عمليات التعليم والتدريب للطلبة في المجالات التقنية الخاصة بالطائرات من دون طيار.

وعبّر الشامسي، عن سعادته بالشراكة مع الهيئة العامة للطيران المدني، والتي تساهم في تعزيز فرص التعاون بينهما فيما يعود بالفائدة على الطلبة ومهاراتهم في مجال تكنولوجيا الطائرات من دون طيار، في ظل ما تحظى به هذه الصناعة اليوم من اهتمام وتطور عالمي ومحلي، وحرص دولة الإمارات على أن تكون مركزاً عالمياً لتطوير تكنولوجيا الطائرات من دون طيار لتوظيفها في الاستخدامات المدنية وفي الأغراض المفيدة للمجتمع.

وأضاف، أن الاتفاقية تأتي تماشياً مع استراتيجية كليات التقنية العليا للسنوات الخمس المقبلة 2017-2021، والتي تركز على دعم مهارات الطلبة التطبيقية من خلال تقديم نموذج تعليمي يشمل الدراسة الأكاديمية والتدريب العملي والمهارات الوظيفية، وتمكين الطالب من التخرج بشهادتين أكاديمية، وأخرى احترافية معترف بها عالمياً تؤكد جاهزيته لسوق العمل.

وأوضح الشامسي، أن هذا التعاون سيدعم دور كليات التقنية في توفير مخرجات نوعية في هذا التخصص يمكن أن تساهم مستقبلاً في مجال تكنولوجيا الطائرات من دون طيار، بالإضافة إلى المشاركة في تطوير صناعة هذا النوع من الطائرات بالدولة، وكذلك المساهمة في مجال وضع المعايير العالمية وطرح أفضل الممارسات ذات العلاقة بهذا القطاع التكنولوجي العام، خاصة أن الكليات لديها تخصصات متميزة في مجال هندسة الطيران تتعلق بتصميم وبناء هياكل الطائرات وتصميم الطائرات من دون طيار، وكذلك في مجال صيانة الطائرات ومحركاتها مما سيمثل إضافة حقيقية لدور الكليات في تطوير الصناعات المستقبلية.

وعبر السويدي عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية التي تساهم في تحقيق مبادرات الهيئة في تشجيع الشباب المواطن للانخراط في قطاع الطيران، تماشياً مع رؤية الحكومة الاتحادية، وتوافر بيئة محفزة تشجع الطلبة على تطوير أنظمة الطائرات من دون طيار ضمن إطار الهيئة، وتخلْق العديد من الفرص التدريبية كورش العمل والدورات لتطوير وصقل الكوادر الشابة، ما يساهم في توطين قطاع الطيران المدني في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا