• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

«أديبك» يوفر حلولاً لتحديات القطاع

النويس: صناعة النفط والغاز بدأت مرحلة التعافي بعد سنوات من التراجع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

قال يوسف النويس رئيس مجلس إدارة شركة «الإنماء العربية»، إن صناعة النفط والغاز والخدمات المرتبطة بدأت مرحلة التعافي والتحسن الملحوظ والتدريجي، بعدما تعرضت الصناعة لتراجعات مستمرة نتيجة تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية وخروج استثمارات ضخمة من القطاع خلال السنوات الماضية.

وقال النويس، على هامش مشاركة «الإنماء العربية» في معرض ومؤتمر أبوظبي للبترول «أديبك 2017»، إن اتفاق خفض الإنتاج بين الدول الأعضاء في منظمة «أوبك» والدول المنتجة خارج المنظمة كان له دور كبير في تعافي الأسواق واتجاهها نحو التوازن بين العرض والطلب بعد سنوات من تخمة المعروض التي أدت بدورها إلى استنزاف الحقول، وبالتالي إصابة أسواق النفط العالمية بالارتباك، مؤكداً أن عمليات التشاور بين الشركات الكبرى العاملة بالقطاع والتي وفرتها المؤتمرات والمعارض الدولية، وفي مقدمتها معرض «أديبك» كان لها دور فعال في التوصل إلى نتائج سريعة وواقعية أسهمت في تعافي الصناعة في وقت قياسي.وأوضح أن تقليل تكلفة الإنتاج وإيجاد سلاسل القيمة المضافة والعمالة الماهرة ومواكبة التقنيات الجديدة، مازالت تمثل تحدياً جديداً أمام صناعة النفط والغاز والخدمات المرتبطة بها على المستويين الإقليمي والعالمي، لافتاً إلى أن التغلب على تلك التحديات سيكون اللاعب الرئيس لعودة الاستثمارات الحكومية والخاصة لقطاع النفط والغاز خصوصاً فيما يتعلق بالصناعات المرتبطة بها.وكشف النويس، أن هناك عدداً من الشركات الأجنبية العاملة بالسوق المحلي تقوم بحرق وتكسير الأسعار في قطاع الخدمات المصاحبة بصناعة النفط والغاز، وهو ما كان له دور سلبي على أداء الشركات المحلية خصوصاً الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمغذية بصناعات النفط والغاز التي فرضت عليها الأسعار ووافقت على المناقصات بأسعار متدنية مما أدى إلى تسجيلها خسائر فادحة أسهمت في خروجها من السوق خلال السنوات القليلة الماضية.ولفت إلى أن شركة «الإنماء العربية» تعمل في إطار دعم الصناعة الوطنية في قطاع النفط والغاز والطاقة عموماً، مؤكداً أن الكثير من الشركات العالمية تعمل تحت مظلة الشركة، ومن بينها عدد كبير من شركات المقاولات وشركات تصنيع المعدات وعدد من الموردين للمعدات الثقيلة، والمتوسطة والخفيفة، منوهاً بأن الشركة تسعى في الوقت الراهن في التوسع بالسوق المحلي، فضلاً عن إيجاد فرص بالأسواق الإقليمية والأفريقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا