• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

طالبت الحكومة بتحصيل الضرائب التي لم تسدد

المفوضية الأوروبية ترفض نظام الإعفاءات الضريبية لصناعة السفن في إسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

بروكسل ( د ب أ) - قالت المفوضية الأوروبية إن نظام الإعفاء الضريبي الذي تستفيد منه صناعة بناء السفن في إسبانيا لا يتفق وقواعد الاتحاد الأوروبي، وطالبت الحكومة بتحصيل الضرائب التي لم تسدد.

وانتقدت إسبانيا القرار، باعتباره غير عادل، وقالت إنها قد تستأنفه أمام محكمة العدل الأوروبية. وعبرت مدريد في السابق عن مخاوفها من أن اضطرارها لتحصيل هذه الضرائب يمكن أن يضر بصناعة بناء السفن في البلاد في وقت تعاني فيه إسبانيا أزمة اقتصادية، وبطالة ممتدة.

لكن المفوض الأوروبي لشؤون المنافسة يواكين ألمونيا شدد على أن قرار المفوضية الأوروبية أثر فقط على المستثمرين الذين عملوا وفقا لهذا النظام منذ أبريل عام 2007 بموجب ما أطلق عليه تجمعات المصالح الاقتصادية وليس صناعة بناء السفن.

وقال ألمونيا إن “الالتزام برد المساعدات غير القانونية سيطبق على أولئك الذين استفادوا منها، وهم المستثمرون”، مضيفا أن “هذا لن يطبق على شركات الشحن أو ترسانات بناء السفن”.

وبموجب القرار، لن يتمكن المستثمرون من نقل التزاماتهم إلى طرف ثالث مثل ترسانات السفن، بحسب ماذكره المفوض الأوروبي. ولن يقدم ألمونيا أي معلومات بشأن المبلغ الذي يجب على إسبانيا استرداده بموجب القرار الذي يطبق على الإعفاءات الضريبية الممنوحة للشركات بعد أبريل 2007.

وقال وزير الصناعة الإسباني خوسيه مانويل سوريا إن المبلغ لم يعلن بعد. وقدرت بعض وسائل الإعلام والسلطات الإسبانية المبلغ بأكثر من ملياري يورو ( 2,6 مليار دولار). وأوضح ألمونيا أن التحقيق نجم عن شكاوى ظهرت في بداية عام 2006. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا