• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

32 مباراة كل سبت في النسخة الثانية

1500 لاعب في بطولة الأكاديميات الكروية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

كشف مجلس دبي الرياضي، تفاصيل النسخة الثانية من بطولة الأكاديميات الخاصة لكرة القدم التي تعد الأكبر من نوعها، والتي ينظمها مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع أكاديمية رويال الإمارات على ملاعب مدينة دبي الرياضية، وتستمر منافساتها حتى مارس 2018 على مدار 12 أسبوعاً، وتقام 32 مباراة يوم السبت من كل أسبوع. ويشارك في النسخة الثانية من البطولة 1500 لاعب يمثلون 66 فريقا يمثلون 100 جنسية، من أكاديميات الأندية الرسمية في الدولة، والأكاديميات الخاصة يتنافسون ضمن 6 فئات عمرية هي: 8 سنوات، 10 سنوات، 12 سنة، 14 سنة، 16 سنة، و18 سنة. جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر مجلس دبي الرياضي أمس وحضره علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي في مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وأحمد سالم المهري مدير قسم الأكاديميات بالمجلس مدير البطولة، وميشيل سالجادو نجم ريال مدريد والمنتخب الإسباني السابق سفير البطولة، والنجم السويدي كرستيان وليهامسون مدير أكاديمية رويال الإمارات الرياضية.

ويبرز عدد من الأندية في البطولة، من بينهم شباب أهلي دبي، النصر، عجمان، بجانب أكاديميات برشلونة، أرسنال، روما، لا ليجا، النادي الفرنسي، المدرسة الإسبانية، مدرسة الشويفات، أكاديمية رويال، دبي سيتي، أليانز، إي سبورت، مينرو، وغيرها.

وقال علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي في مجلس دبي الرياضي: «تنظيم النسخة الثانية بمشاركة 1500 لاعب، بعد أن كان العدد 700 لاعب في النسخة الأولى، يؤكد النجاح الذي حققته البطولة، بعد مرور وقت قصير على تنظيمنا لها، ومدى الأهمية التي تلعبها هذه البطولة التي كانت بداية انطلاقنا نحو إشراك الأكاديميات الخاصة في منافسات رسمية، جنباً إلى جنب مع أكاديميات أنديتنا المحلية، ما يساهم في تطوير المستوى العام لقطاع الناشئين في دبي والدولة عموما».

وأضاف: «المجلس يقوم حاليا بمنح التراخيص للأكاديميات، كما نقوم بتنظيم بطولات كبيرة لفئة الناشئين ولاعبي الأكاديميات، ونعمل من أجل تطوير الرياضة ولا يقتصر دورنا على أنديتنا الرسمية فقط، وسيتم قريباً إصدار نظام جديد للأكاديميات، ونظام التسجيل في كل الألعاب».

وأكد ميشيل سالجادو، سفير البطولة أن تنظيم النسخة الأولى يمثل تحدياً لنا جميعاً باعتبارها أول بطولة من نوعها تجمع فرق الأكاديميات الأندية مع فرق من الأكاديميات الخاصة، لكن حسن التخطيط والتنظيم للبطولة، وتوفير جميع مستلزمات نجاحها، من ملاعب وطواقم تحكيم وإدارة ذات كفاءة عالية ساهم في نجاح البطولة وتحقيق هدفها الأساسي في تطوير المستوى العام لأكاديميات كرة القدم في دبي والدولة واكتشاف الموهوبين، من خلال تنظيم منافسات تستمر لعدة شهور في العام وخوض المئات من المباريات.

ونوه إلى أن قوانين الفيفا تمنع التعاقد مع اللاعبين الصغار، ونحن نتفق معهم من أجل أن يستمتع الأطفال بكرة القدم، وعلينا أن ننتظر إلى سن 14 عاما للاعب، ولابد أن تكون هناك موافقة من ولي الأمر للتعاقد معه، وتحسن مستوى اللاعب الإماراتي مرهون باستمرار مثل هذه الأكاديميات والبطولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا