• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

خبراء: الدولة ملاذ آمن لرؤوس الأموال والاستثمارات

تدفق السيولة يهبط بأسعار الفائدة إلى أدنى مستوياتها في 4 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

يوسف البستنجي

انخفض سعر الفائدة على التعاملات بين البنوك بالدرهم (الإيبور) لأجل سنة، بقيمة 34 نقطة أساس منذ بداية العام الحالي، ليتراجع إلى 1,288% مسجلاً أدنى مستوى له في أربعة أعوام تقريباً، ما يعبر عن تحسن مستويات السيولة لدى القطاع المصرفي.

وأظهرت قائمة الأسعار التي يفصح عنها المصرف المركزي يومياً أن أسعار “الإيبور” لأجل 6 أشهر انخفضت 11 نقطة أساس إلى 1,11%، كما تراجع السعر لأجل 3 أشهر بنحو 12,5 نقطة أساس إلى 0,875% وبقيمة 13 نقطة أساس لأجل شهرين إلى 0,69% وبنحو 5 نقاط أساس لأجل شهر واحد.

وضخت البنوك العاملة بالدولة 9 مليارات درهم قروضاً جديدة خلال شهر مايو الماضي، لترتفع القيمة الإجمالية لمحفظة القروض إلى 1131 مليار درهم، ما يعتبر مؤشراً على تحسن النشاط الاقتصادي في السوق المحلية وتوافر السيولة بأسعار مجدية للاقتراض والاستثمار.

وقال خبراء مصرفيون إن الدولة عززت مكانتها كملاذ آمن للمستثمرين ولرؤوس الأموال، وإن استقرارها ومتانة اقتصادها يزيدها جاذبية سواء للاستثمار المباشر أو كودائع لدى البنوك بالدولة.

وهيمنت الإمارات على سوق الإصدارات الأولية الخليجية من السندات والصكوك خلال النصف الأول من العام الحالي، مستحوذة على 51,5% من قيمة الإصدارات، مستفيدة من انخفاض أسعار الفائدة في الأسواق العالمية، خلال الأشهر الماضية، بالتزامن مع تحسن في تصنيف البنوك الوطنية، والحكومات المحلية، والشركات الإماراتية والاقتصاد الوطني عامة، الأمر الذي ساعد البنوك في الحصول على سيولة رخيصة نسبياً من الأسواق الدولية.

ووفقاً لبيانات مجمعة لإصدارات السندات والصكوك في أسواق المنطقة، فقد استحوذت إصدارات الشركات والبنوك والجهات الحكومية الإماراتية على 34,4 مليار درهم (تعادل 9,35 مليار دولار) من إجمالي قيمة السندات والصكوك الخليجية المصدرة خلال النصف الأول من العام، البالغة 18,15 مليار دولار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا