• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في كلمتها خلال تكريم أعضاء المجلس السابق

«أم الإمارات» تثمِّن جهود التنمية الأسرية في تعزيز مكانة إمارة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

بدرية الكسار

أبوظبي (الاتحاد)

نقل معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وأمنيات سموها لأعضاء مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية في التشكيل السابق للمجلس، والذي انتهت دورته هذا العام بالتوفيق والنجاح في سعيهم ومجهوداتهم لخدمة وطنهم في كل المواقع التي يعملون فيها.

وقال معاليه في كلمته التي ألقاها بمناسبة تكريم أعضاء مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية في التشكيل السابق، والذي أقيم في مقر مؤسسة التنمية الأسرية بالمشرف مساء أمس الأول: لقد كلّفتني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات بنقل تحيات سموها إليكم، ومباركتها لكم بما حققتموه، أنتم الذين كنتم خير عونٍ، فقدّمتم ما استطعتم بقدر حبكم للإمارات وأهلها، وقد كنتم وعلى الرغم من مسؤولياتكم المتعددة والمختلفة – إلى جانب المؤسسة، حريصين على أن تكون في الصف الأول تميزاً وريادةً، وأن تكون في المقدمة عطاءً وبذلاً، وسعيتم إلى وضع كل الأفكار التي يمكن أن تسهم في تعزيز موقع المؤسسة في إمارة أبوظبي.

وأضاف: نلتقي اليوم على الخير والإخاء، وهو الأمر الذي حرصت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على أن يكون هدفنا وطريقنا للعمل الأمثل، حيث تؤمن سموها بأننا أسرة واحدة، مظلتنا هي مؤسسة التنمية الأسرية، وسماؤنا الوطن، وهدفنا خير المجتمع وصلاحه. ولأن سموها تقدّر العمل، وتقدّر كل جهدٍ إيجابيٍ يبذل من أجل الوطن، ويسهم في استدامة التقدم والتطور، فقد وجهّت سموها بتكريم أعضاء مجلس الأمناء في دورته السابقة، شاكرة ومقدّرةً كل ما قدموه من جهد في سبيل تعزيز حضور المؤسسة ودورها الرائد في المجتمع، والتأكيد كذلك على ضرورة الاستمرار في ترجمة رسالتها ورؤيتها على أرض الواقع.

واستذكر معالي علي الكعبي في كلمته مآثر عضو مجلس الأمناء السابق المغفور له بإذن الله تعالى محمد خلف المزروعي الذي قال عنه: يعزّ علينا غياب أحد الأشخاص الذين توفاهم الله، وهو المغفور له بإذن الله محمد خلف المزروعي، الذي كان شعلةَ نشاطٍ وعمل، إذ وهب جل وقته للعمل الثقافي في إمارة أبوظبي، ومع أن انشغالاته كانت كثيرة، إلا أن الراحل «أبو خلف» صاحب الأثر الطيب، استمر في العمل في مجلس الأمناء معنا إلى أن وافته المنية. نسأل الله عز وجل أن يتغمّده بواسع رحمته، وآمل أن يسير أبناؤه من بعده على ما سار الراحل عليه.

وأضاف الكعبي: يشرفني أن أنقل إليكم رسالة من سمو «أم الإمارات» التي تتمنى عليكم دائماً - وأينما كنتم – الاستمرار في أداء رسائلكم في الحياة والعمل، والإخلاص والاجتهاد، والتنوير والإفادة، وتُبلِغُكم أنه بقدر ما يعطي الإنسان من عملٍ وخبرة، بقدر ما عليه أن يستزيد بالعلم ليبقى متميزاً، ويتمكّن من نقلِ المعرفةِ إلى سواه، وبالتأكيد ما كسبناه من خبرات في مؤسسة التنمية الأسرية مهمٌ وكثير، وبالتالي حَرِيٌّ بنا أن ننقله للقيادات الشابة، ولكوادرنا البشرية التي نفخر بها، وأخيراً تتمنى لكم التوفيق في أداء مهمّاتِكم، كما تتمنى لمجلس الأمناء الذي تمّ تشكيله مؤخراً أن يعمل ما بوسعه كي تكون المؤسسة صورة عن أبوظبي المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض