• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

حرم السفير تحكي عن عادات وتقاليد بلادها خلال الشهر الفضيل

رمضان في جيبوتي صوم وعبادة وختم للقرآن والتئام شمل العائلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

تعددت الألوان والأعراق والألسنة بتعدد البلاد والشعوب، فاختلفت العادات والتقاليد عبر دول العالم الإسلامي التي يعيش فيها أكثر من مليار نسمة في شتى قارات العالم، ولا يجمعهم إلا الإسلام تحت راية «لا إله إلا الله محمد رسول الله». وفي رمضان من كل عام، يتحول المسلمون في شتى ربوع الأرض إلى كتلة واحدة عملاقة، تهيمن عليها روحانيات الشهر الفضيل، فيؤدي الجميع العبادات نفسها من صيام وصلاة وإقبال استثنائي على فعل الخير ونزعة أقوى للتسامح والتواصل مع الآخرين. لكن رمضان بسماحته، يعطي أحبابه في مشارق الأرض ومغاربها فرصة عظيمة ليضع كل مجتمع بصمته ولمساته المستمدة من عاداته وتاريخه على طقوس استقبال ومعايشة الشهر الفضيل.

وتنشر «دنيا الاتحاد» على مدى الشهر سلسلة حوارات مع العديد من زوجات سفراء الدول العربية والإسلامية في الإمارات، لإلقاء الضوء على عادات وتقاليد شعوبهن خلال رمضان.

لكبيرة التونسي (أبوظبي) - تنتظر السيدة أمينة جوليد حرم سفير جيبوتي لدى الدولة، رمضان من أجل التئام شمل العائلة. فالشهر الفضيل هو أفضل مناسبة تجمعها وزوجها مع أبنائهما السبعة على مائدة واحدة. إذ سيعود عباس وبيلان من فرنسا حيث يدرسان، وهابون التي تعمل في سويسرا بالإضافة إلى غنية العروس الجديدة. وسينضمون جميعا إلى أشقائهم، حمزة وأحمد ومروان البالغ من العمر خمسة أعوام.

تحاول السيدة أمينة أحمد جوليد حرم السفير الجيبوتي أن توفر لعائلتها في الإمارات الأجواء الرمضانية المميزة نفسها التي اعتادها الأبناء في جيبوتي. ولذا فإنها تستحضر كل الطقوس المرتبطة بالشهر الفضيل في منزلها بأبوظبي. فتقوم بتجهيز الملابس التقليدية، وإعداد أنواع الحلويات والمأكولات التراثية التي اعتاد الصغار تناولها في بلدهم الأم خلال رمضان.

احتفالات خاصة

وفي حوار مع «الاتحاد» بدت السيدة أمينة سعيدة للغاية بتجمع أولادها معها خلال الشهر الكريم في أبوظبي، بحضور والدتها التي تعيش معها وتساهم بشكل كبير في ربط الأبناء بعاداتهم وتقاليدهم، من خلال جو رمضاني مميز تحكي لهم فيه قصصاً من سالف الزمان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا