• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

منظمات بيئية تنتقد غياب الالتزام بالأهداف المناخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

بون (د ب أ)

أكدت منظمات معنية بالبيئة أمس، أنه رغم وجود التزام دولي قوي بالأهداف المناخية العالمية الواردة في اتفاق باريس للمناخ، فإن هناك غياباً واضحاً للأهداف الطموحة التي تحقق التزامات الدول. وقالت منظمات «جيرمان ووتش» و«معهد نيو كلايمت» و«كلايمت أكشن نتوورك»، في بيان، إنه «بعد عقود من النمو السريع، تم رصد تراجع قوي في معدلات ارتفاع انبعاثات غاز ثاني أكسد الكربون على مدار السنوات الماضية، ما يعطي إشارة إلى وجود توجه لتقليل الاعتماد على المواد الكربونية في نظام الطاقة العالمي».

ورغم ذلك، أشارت المنظمات إلى أن «مؤشر أداء التغير المناخي»، الصادر عن «جيرمان ووتش» و«معهد نيو كلايمت»، يشير أيضا بوضوح إلى وجود غياب عام حاليا للأهداف الطموحة والتنفيذ الكافي للمسار المتوافق لاتفاق باريس من جانب الدول لتحقيق هذه الالتزامات».

ونقل البيان عن يان بورك، الذي شارك في إعداد المؤشر من «جيرمان ووتش»: «نرى التزاماً قوياً بالأهداف المناخية العالمية لاتفاق باريس في الدبلوماسية المناخية الدولية. ويتعين الآن أن تقوم هذه الدول باتخاذ تدابير محددة تقسم هذه الالتزامات على مختلف القطاعات».

وأوضحت المنظمات أنه ليس هناك أي دولة على مسار متوافق مع باريس، فإن المراكز الثلاثة الأولى من المؤشر لعام 2018 ستظل غير مشغولة.

وجاءت السويد في المرتبة الرابعة، تلتها ليتوانيا، ثم المغرب والنرويج. وجاءت الهند في المرتبة الرابعة عشرة، وجاءت ألمانيا في المرتبة الثانية والعشرين.

وظلت الصين في المرتبة الحادية والأربعين.

وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة السادس والخمسين، وإيران في المرتبة التاسعة والخمسين والسعودية في الستين. ويضم المؤشر 56 دولة والاتحاد الأوروبي، وهي الدول التي تنتج في الإجمال 90% من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا