• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ويلكينز: مصيرنا بين أيدينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

ملبورن (الاتحاد)

يرى راي ويلكينز مدرب منتخب الأردن أن مباراة اليوم مع اليابان، صعبة وعلى درجة كبيرة من القوة، لأن المنافس يتمتع بمستوى عالٍ، ويملك لاعبين متميزين، مما يفرض على لاعبي الأردن اللعب بتركيز كبير، والتحلي بالروح القتالية لتحقيق هدفهم، وأشار إلى أن منتخب «النشامى» استعد جيداً للمواجهة، وعازم على تحقيق نتيجة إيجابية تقوده إلى الدور الثاني من البطولة.

وعن تصريحه قبل انطلاقة المنافسات، عندما أوضح أن الفائز في مباراة العراق والأردن هو الذي يرافق اليابان، قال إنه لا يزال على موقفه، لكن الاختلاف اليوم، هو أن منتخب الأردن لا يزال مصيره بين يديه وإذا أراد العبور، فما عليه سوى تحقيق نتيجة إيجابية.

وعن الطريقة التي يلعب بها أكد أن منتخبه لن يندفع للهجوم، لأنه يواجه منافساً قوياً، لكنه يحاول استغلال الفرصة كلما كانت الإمكانية مواتية للهجوم.

أما فيما يتعلق بمدى إمكانية اعتبار الخسارة أمام اليابان، والخروج من البطولة بمثابة الكارثة، قال: أبداً لا يمكن أن نعتبر خروجنا أمام اليابان بالكارثة، لأن المنافس أقوى منا وأفضل على العديد من المستويات، بالإضافة إلى أن منتخب الأردن يمر بمرحلة انتقالية، بعد تغيير المدرب وحاجة اللاعبين إلى فترة زمنية للتأقلم، وأشار إلى أن الأردن يعلب اليوم مع صفوة المنتخبات الآسيوية، وعليه أن يثبت قدرته على المنافسة بجدية واللعبة بندية.

وتحدث ويلكينز عن التطور الذي شهدته منتخبات شرق آسيا، بفضل احتراف لاعبيها في الدوريات الأوروبية، مثل اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا، وأن الجوانب البدنية مهمة جداً في أوروبا، لذلك يوجد فارق كبيرة بين المنتخبات الآسيوية والأوروبية على مستوى القوة البدنية، وأن لاعبي غرب آسيا بحاجة إلى استغلال أي فرصة تتاح لهم للاحتراف في أوروبا، لخوض تجارب جديدة والاستفادة خاصة من الإعداد البدني القوي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا