• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

11 قتيلًا بتجدد أعمال العنف في شرق أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

كييف (أ ف ب)

قُتل أحد عشر شخصاً في الساعات الـ 24 الأخيرة في شرق أوكرانيا الانفصالي حيث تدهور الوضع مجدداً أمس، وذلك عشية تصويت على إصلاح دستوري قد يساهم في تهدئة النزاع. وأعلنت السلطات الأوكرانية مقتل ثمانية جنود، وهي حصيلة قياسية منذ خمسة أسابيع، قضى خمسة منهم الثلاثاء في مواجهات مع «مجموعة استطلاع» انفصالية في منطقة لوجانسك.

ولفت المجلس الأوكراني للأمن والدفاع في بيان إلى إصابة 16 جندياً آخرين، متهماً الانفصاليين باستخدام مدفعية من عيار 152 ملم، وهي محظورة على الجبهات بموجب اتفاقات مينسك للسلام التي وقعت في فبراير وأعقبتها هدنة هشة.

من جانبها، أعلنت السلطات المتمردة مقتل اثنين من مقاتليها ومدنية في نيران للجيش الأوكراني، وفق وكالة دان الانفصالية الرسمية. وقال مجلس الأمن الأوكراني أن النيران التي تعرض لها الجيش في الساعات الـ 24 الأخيرة «كانت من بين الأعنف منذ توقيع اتفاقات مينسك»، متهماً الانفصاليين بالسعي إلى «تقويض اتفاقات مينسك واستئناف الأعمال القتالية». ويأتي تجدد المواجهات عشية تصويت للبرلمان الأوكراني على مشروع إصلاح دستوري يهدف إلى منح مزيد من السلطات لمناطق الشرق الانفصالي. ويعتبر الغرب هذا الإصلاح بمثابة خطوة في اتجاه تسوية سياسية للنزاع الذي خلف أكثر من 6500 قتيل في خمسة عشر شهراً ويدفع سلطات كييف الموالية للغرب إلى إيجاد اتفاق مع ممثلي المتمردين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا