• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

مصلون ومرابطون يطرودون مسؤولاً إسرائيلياً من «الأقصى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

رام الله (وكالات) - اضطر نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف إلكاين ومستوطنون يهود إلى الفرار من ساحات المسجد الأقصى المبارك وسط القدس الشرقية المحتلة أمس بعدما تصدى لهم المصلون والمرابطون.

وذكرت «مؤسسة الأقصى للوقف والتراث» أن إلكاين والمستوطنين حاولوا اقتحام المسجد وتدنيس حرمته فواحههم المصلون والمرابطون بالتكبير وكاد الأمر يتطور إلى اشتباكات بالأيدي بين الجانبين.

وانتشر جنود الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال الإسرائيلي بكثافة في ساحات المسجد لتأمين خروج المعتدين من بابي السلسلة والمغاربة.

في غضون ذلك، ذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية إن قوات شرطة واستخبارات الاحتلال اقتحكت منطقة باب العمود وسط القدس واعتقلت 5 شبان مقدسيين طعن مستوطن بسكين هناك الليلة قبل الماضية.