• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

البحرينية أول الغيث الخليجي والفلندية مفاجأة الجاليات

3 متسابقات يسكتن الأجراس في مسابقة الشيخة فاطمة للقرآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

سامي عبدالرؤوف (دبي)

شهد اليوم الثالث لفعاليات الدورة الثانية لمسابقة الشيخة فاطمة الدولية للقرآن للإناث، تمكن 3 متسابقات من إسكات أجراس لجنة التحكيم الدولية خلال أسئلة الفترة الصباحية البالغ عددها 3 أسئلة من إجمالي 5 أسئلة توجه لكل متسابقة على فترتين صباحية ومسائية، حيث استطاعت المتسابقات البحرينية والفلندية والفلسطينية، أداء الأسئلة دون الوقوع في خطأ ظاهر في الحفظ يستوجب التنبيه من خلال الجرس الموجود مع المحكمين.

وأكد المتابعون لأحداث المسابقة، أن المتسابقة البحرينية، إسراء حسام عبدالغني، هي أول الغيث الخليجي، مما يضمن حصة كبيرة لدول الخليج العربي في المراكز الأولى للدورة الحالية، بعد أن تجاوزت الأسئلة الصباحية دون خطأ في الحفظ، وأظهرت اهتماماً كبيراً بأحكام التجويد، خاصة المدود، وساعدها على ذلك امتلاكها نَفَساً طويلاً.

وتعتبر المتسابقة الفلندية، رملة حسن، مفاجأة بامتياز ليس لليوم الثالث من عمر المسابقة فحسب، بل ربما تكون إحدى مفاجآت الدورة الحالية، فلم تكتفِ بعدم الوقوع في أخطاء في الحفظ، بل أظهرت ثقة كبيرة في الأداء، فضلاً عن امتلاكها صوتاً جميلاً جداً، يؤهلها للمشاركة في مسابقة أجمل الأصوات المقامة على هامش المسابقة الدولية.

وكانت ثالثة المتسابقات المتميزات، المتسابقة الفلسطينية، هديل خالد عوض، التي أظهرت اهتماماً بمخارج الحروف، مع حفاظها على عدم وجود أخطاء «ظاهرة» في الحفظ، وإن كان لديها بعض الملحوظات الخاصة بأحكام التجويد، إلا أنها بسيطة.

وتنافس في اليوم الثالث للمسابقة 7 متسابقات، وهن كل من رملة حسن من فنلندا، هديل خالد عوض من فلسطين، إسراء حسام عبدالغني من البحرين، براء أحمد صيفي من البرازيل، زكية جمعة عثمان من تنزانيا، خديجة بنت محمد أحسن من بنجلاديش، ورشيدة تراوري من بوركينا فاسو، وتسابقن على الحفظ برواية حفص عن عاصم، في حين تشارك في المسابقة في يومها الرابع اليوم كل من المتسابقات آلاء فيصل عباس من السودان، مولزا جولين تيكا من إندونيسيا، هبة حسن حسين من الصومال، حنين عبدالعزيز عيسى من الكويت، خديجة هاييروا من تايلاند، زينب جبرائيلوفنا من روسيا، وعائشة دوكور من الكونغو برازافيل، وكلهن يتنافسن في الحفظ برواية حفص عن عاصم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا