• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

مقتل تركيين برصاص سوري على مدينة حدودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

أسطنبول (وكالات) - أكدت مصادر أمنية تركية ومسؤولون بقطاع الصحة أمس، أن رجلًا وفتى يبلغ من العمر 15 عاماً قتلا عندما أصابتهما أعيرة طائشة من اشتباكات جارية في بلدة رأس العين السورية المتاخمة للحدود، في مدينة جيلان بينار التركية الحدودية. من جهته، أعلن الجيش التركي أمس، أن قواته ردت بإطلاق النار على سوريا بعد أن أصابت الأعيرة الطائشة مركزاً للشرطة وعدداً من المنازل في بلدة جيلان بينار الحدودية حيث حصدت أيضاً قتيلين. وجاءت الأعيرة من بلدة راس العين السورية المتاخمة، حيث يشتبك مقاتلون أكراد مع مقاتلين متشددين منهم «جبهة النصرة» المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد منذ أمس الأول. والحادث الذي وقع أمس الأول، هو أخطر امتداد للعنف من سوريا إلى تركيا منذ أسابيع ويسلط الضوء على القلق المتزايد من امتداد الصراع السوري إلى دول مجاورة. وذكرت وكالة «دوغان» للأنباء أن محسون ارتوغرول (17 عاماً) في مستشفى سانليورفا إلى حيث نقل من جيلان بينار المدينة التركية الصغيرة المحاذية للحدود السورية بعدما أصيب أمس الأول برصاصة في صدره. وتابعت الوكالة أن أحمد غندوز (15 عاماً) المتحدر أيضاً من جيلان بينار ما زال في قسم العناية الفائقة وقد أصيب في رأسه برصاصة بندقية هجومية.