• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

«القاعدة» يؤكد مقتل الرجل الثاني في تسلسل قيادته باليمن

تشديد الأمن تحسباً لعمليات إرهابية في صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

الاتحاد – وكالات

أمرت وزارة الداخلية اليمنية، أمس الأول، بتشديد الإجراءات الأمنية حول محيط العاصمة صنعاء لمنع دخول الأسلحة إليها بغرض تنفيذ عمليات إرهابية. وقالت الوزارة في بيان، إنها أمرت “قيادة قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقاً) بالإشراف والمتابعة المستمرة لعمل النقاط الأمنية المنتشرة” في صنعاء “وفي مناطق الحزام الأمني المحيط بالعاصمة”.

وشددت التوجيهات على ضرورة منع دخول السلاح والسيارات المجهولة إلى المدينة، مع قيام القيادات الأمنية بـ “تغيير أفراد بعض النقاط الأمنية الذين لم يؤدوا واجبهم على النحو المطلوب واستبدالهم بآخرين من الأفراد القادرين على تنفيذ المهام بكفاءة عالية”.

وتزامنت هذه الإجراءات مع تأكيد تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” مقتل نائب قائده السعودي سعيد الشهري خلال غارة شنتها طائرة أميركية من دون طيار، الأمر الذي يمكن اعتباره ضربة قاسية للتنظيم الذي أضعفته المواجهات.

وفي شريط بثته مواقع إلكترونية إسلامية أمس، أقر التنظيم بمقتل الرجل القوي الذي كانت أعلنته السلطات اليمنية في يناير.

وأعلن إبراهيم الربيش المسؤول الشرعي في التنظيم “استشهاد الشيخ سعيد الشهري المعروف بأبو سفيان الأزدي في غارة أميركية بطائرة بدون طيار”.

وأضاف أن “تراخياً في الإجراءات الأمنية من خلال اتصالات هاتفية” سمحت “للعدو بقتله”. وتابع أن الشهري “خطط لخطف نائب القنصل السعودي في عدن” عبدالله الخالدي الذي تحتجزه القاعدة منذ مارس 2012 للمطالبة بالإفراج عن نساء أوقفتهن السلطات السعودية. ... المزيد