• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

رئيس لجنة الصليب الأحمر:

الإمارات تقدم نموذجاً مهماً في العمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد بيتر ماورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن دولة الإمارات أصبحت دولة مهمة في مجال العمل الإنساني، حيث إنها مانح مهم ولاعب رئيس على صعيد الجهود الدولية في مجال المساعدات الإنسانية، ولديها سلسلة من المنظمات التي تعمل بشكل متطور، مشيراً إلى أن دولة الإمارات لديها تفكير عن أفضل الطرق المتاحة لتوصيل المساعدات الإنسانية في المستقبل، الأمر الذي يشجعنا لمزيد من التعاون معها بفضل الخطوات العديدة التي اتخذتها بالفعل، ونحن مستعدون لمزيد من التعاون.

وقال ماورير في تصريحات على هامش جلسة نقاشية استضافتها أكاديمية الإمارات الديبلوماسية أمس الأول بمقرها في أبوظبي: «ناقشت العديد من الأمور خلال وجودي في الإمارات والحديث مع كبار الشخصيات، أهمها التعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة والبرامج المشتركة في أبوظبي ودبي، علاوة على تحسين الاستجابات المبتكرة للتحديات الإنسانية وشركات القطاع الخاص والأنشطة التعليمية والتدريب للجنة الدولية للصليب الأحمر ودولة الإمارات، وناقشنا عملياتنا في اليمن، ودولة الإمارات كذلك شريك مهم وقضايا تتعلق بالقانون الدولي الإنساني في حالات النزاعات مع الأخذ في الاعتبار عملياتنا في اليمن وسوريا والعراق».

وأضاف: «في سياق آخر علي أن أقول أن رأي سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الإيجابي في أنشطة اللجنة، كان بمثابة تشجيع لي، وإنني استطعت الحديث عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر والإجابة عن التساؤلات والتحديات التي تواجهنا وكذلك الرسائل الرئيسة التي تتعلق بأن اللجنة عملها إنساني وكذلك نظرة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لمنظمتنا ليس على أنها إغاثية فقط بل إنها أيضاً منظمة ملتزمة بشدة وتضطلع بتنفيذ مبادئ القانون، وهذا أهم الانطباعات الإيجابية خلال الزيارة».

وأشار إلى أن المستقبل بكل تأكيد يحمل المزيد من التعاون وتطوير العلاقات مع دولة الإمارات وفيما يتعلق بتبادل الخبرات وتطوير آليات مبتكرة في مجال العمل الإنساني خاصة مع دولة الإمارات التي تعد من الدول المتطورة، الأمر الذي يشجعنا على فتح صفحات جديدة في المستقبل مع الإمارات. واستضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وبالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي بيتر ماورير، في جلسة نقاش تفاعلية حول «الدبلوماسية الفعالة في الأعمال الإنسانية» أدارتها الدكتورة نوال الحوسني نائب مدير عام الأكاديمية، حضرها حشد من الدبلوماسيين، بالإضافة إلى عدد من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وموظفي الأكاديمية.

وقال ماورير خلال الجلسة: «لا ينحصر عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تقديم المساعدات الإنسانية فحسب، بل تسعى اللجنة دائماً إلى التعاون مع جميع الجهات الفاعلة والحكومات، بهدف تسليط الضوء على أهمية العمل الإنساني القائم على المبادئ الإنسانية وتنفيذ القانون الدولي الإنساني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا