• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

«وطني» يعرف 118 طالباً بحقوقهم وواجباتهم الدستورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

دبي (وام) - نظم برنامج “وطني” جلسة حوارية استهدفت تمكين جيل الشباب سياسياً وتعريفهم بالحقوق والواجبات التي نص عليها دستور الدولة، تحت عنوان “ وطني يسمع “، بمشاركة 118 شخصاً، وذلك ضمن جدول أعمال برنامج التدريب الصيفي في دبي الذي تنظمه هيئة صحة دبي حالياً ويستمر لغاية 29 يوليو الجاري بالتعاون مع برنامج “ وطني “ لطلبة المرحلتين الثانوية والجامعية.

وأدارت الجلسة الدكتورة أمل بالهول الفلاسي مستشارة الشؤون المجتمعية ببرنامج “وطني” حيث فتحت باب النقاش حول مقومات وأهداف الاتحاد وأبرز المحاور التي يركز عليها دستور دولة الإمارات العربية المتحدة والحقوق والواجبات التي كفلها للمواطنين وأهم ما تضمنته وثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي الصادرة عن مجلس الوزراء عام 2012.

وقالت “إن الهدف من هذه الجلسة التمكين السياسي لفئة الشباب عبر سماعهم وتشجيعهم لطرح آرائهم والتحاور معهم بشكل مباشر في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية كافة بشفافية مطلقة“، لافتة إلى توزيع 115 ألف نسخة لدستور الدولة على فئة الشباب للتعريف بالحقوق والواجبات الواردة فيه.

وأكد الدكتور محمد نصيف رئيس مركز التطوير المهني في إدارة التعليم الطبي رئيس الفريق المشرف على برنامج التدريب الصيفي، الدور الفاعل لبرنامج “ وطني “ في برنامج التدريب الصيفي والذي جسد معنى الشراكة الحقيقية بين المؤسسات المختلفة وعزز مشاعر الانتماء والولاء للوطن لدى الطلبة كونهم نواة جيل واعي وقادر على النهوض بمسؤولياته تجاه بلده.

وأثنى نصيف على مضمون المحاضرات والجلسات الحوارية التي شارك بها برنامج “وطني“ والتي جذبت الطلبة وموظفي الهيئة على حد سواء لما تتضمنه من معلومات قيمة ترسخ الهوية الوطنية لدى المشاركين.

وتم خلال الجلسة توزيع نسخ من وثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي والدستور وبناة الاتحاد..وعبر الطلبة عن قيمة المعلومات والمهارات التي اكتسبوها من ناحية التحفيز الإيجابي وخلق روح المبادرة وحب العمل والوطن والسعي الدائم لتطوير الذات والإبداع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا