• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

النجم الصاعد في صفوف أستراليا لـ «الاتحاد»:

لوجانو: ما حصل أمام كوريا الجنوبية لن ينهي طموح اللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

بريزبين (الاتحاد)

اختار إنجي بوستيكوجلو المدير الفني للمنتخب الأسترالي، تخفيف الضغط عن اللاعبين ومنحهم يوم راحة طوال أمس لاستجماع التركيز المطلوب قبل لقاء الصين في الدور ربع النهائي بعد غد في بريزبين، فيما تم فتح المجال أمام لاعبين محددين للحديث مع وسائل الإعلام لطمأنة الجماهير التي تعاني من أزمة ثقة بالفريق بعد الخسارة غير المتوقعة أمام «الشمشون».

وتحدث ماسيمو لوجانو النجم الصاعد في صفوف الفريق لـ «الاتحاد»، في ختام اللقاء المفتوح مع وسائل الإعلام أمس، وقال: ما حصل أمام كوريا الجنوبية لن ينهي عزيمتنا للمضي قدماً وتحقيق اللقب، لدينا هدف واضح بالمنافسات نسعى لتحقيقه وبلوغ الدور نصف النهائي على أقل تقدير سيكون أمرا إيجابيا، فيما سيكون خوض المباراة النهائية وتحقيق اللقب الأمر الرائع.

وكشف لوجانو إنه لا يشاهد التلفاز كثيراً خلال المنافسات، وقال: حاولت أن أشاهد مباراة الصين أمام كوريا الشمالية، لكنني لم أحظ بالقناة المطلوبة، وبعد ذلك تابعت أبرز اللقطات بالأخبار في المساء، خصوصاً الأهداف التي قاموا بتسجيلها، وبشكل عام هذه الطريقة الوحيدة التي تنالها لمتابعة الفرق الأخرى عندما تخوض مباريات متتالية بينها تدريبات للمباراة المقبلة.

وتابع: بالنسبة للمنتخب الإماراتي نفس الأمر حصل معي، شاهدت الأهداف التي سجلوها ولفت انتباهي الهدف الأسرع بتاريخ النهائيات، بشكل عام السمعة الجيدة عن الكرة الإماراتية حالياً سبقتهم قبل القدوم لخوض المنافسات، بالطبع سنتعرف بشكل أكبر عليهم بشكل فردي في حال التقينا بالأدوار المقبلة، بلوغهم الدور ربع النهائي بحد ذاته نتيجة لافتة.

وكشف لوجانو عن اندماجه سريعاً بصفوف المنتخب الأسترالي، وقال: حينما تلعب مع ناديك وتقدم أداء جيداً، فإن قرار الاستدعاء للمنتخب يكون المكافأة الأفضل، لم أشعر بالغربة مع بقية الزملاء، على العكس اندمجت سريعاً وخضت جميع المباريات الثلاث الماضية، وسجلت هدفاً وصنعت اثنين، أعتقد أنه الدليل الأفضل للتأكيد على هذا الأمر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا