• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

حثوا على الإخلاص في العبادات

العلماء ضيوف رئيس الدولة يتحدثون عن الدعاء وعلامات المحبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

إبراهيم سليم (أبوظبي)- وصف عدد من العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، الدعاء بأنه «مخ العبادة»، وسلاح الأنبياء والصالحين، كونه اعتراف من المؤمن بعبوديته لله تعالى.

وقالوا إن السلف الصالح والتابعين حثوا على الدعاء لولاة الأمر، مبيّنين فضائل الدعاء وأهميته، وأهمية الإخلاص في العبادات، والبعد عن الرياء.

كما تحدث العلماء عن التعبّد بقراءة القرآن وقيام الليل والتهجد وكثرة الذكر والتسابيح، وعلامات محبة العبدلله عز وجل.

وتحدث الدكتور سعد خلف عبدالوهاب عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف عن الدعاء، خاصة في شهر رمضان، موضحاً أنه لا توجد عبادة تخلو من الدعاء، داعياً من أراد سعة الرزق أو الشفاء إلى الدعاء بشرط الإيقان بالإجابة، واصفاً الدعاء بأنه مخ العبادة، وسلاح الأنبياء والمؤمنين والصالحين.

وأشار إلى ارتباط العبادات في الدين الإسلامي بالدعاء، بما فيها الصلاة والحج والصيام وغيرها، داعياً المسلمين إلى التسلح بهذا السلاح الإيماني الذي يكشف عن حاجة العبد إلى ربه، الذي يحبّ السائلين له المعترفين بربوبيته لهم وبعبوديتهم له، مشيراً إلى أهمية الدعاء في الإسلام.

صلة بين العبد وربه ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا