• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

بقيمة خمسة ملايين و509 آلاف درهم

«صندوق محمد بن زايد للكائنات الحية» يقدم منحاً لـ 250 مشروعاً في 75 دولة العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

هالة الخياط (أبوظبي)- قدم صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية العام الماضي منحا لـ 250 مشروعا لحماية الكائنات الحية في 75 دولة حول العالم بقيمة خمسة ملايين و509 آلاف درهم (1.5 مليون دولار أميركي).

وكشف التقرير السنوي لعام 2012 للصندوق الذي صدر أمس أنه تم تخصيص أكثر من 80% من هذه المنح للمساعدة في الحفاظ على الأنواع الحية المعرضة للانقراض والمهددة بالانقراض من الدرجة الأولى، وذلك حسب تصنيف القائمة الحمراء للاتحاد العالمي لصون الطبيعة، علما أن الصندوق يقدم المنح لجميع أنواع الكائنات الحية بداية من الفطريات والنباتات وحتى الثدييات والزواحف.

وواصل الصندوق، الذي يرأسه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، دعمه للأنواع غير المصنفة من الكائنات أو تلك التي تفتقر للبيانات الكافية بحيث تم منح أكثر من 120 ألف دولار أميركي لـ 23 مشروعا يعنى بهذه الأنواع، ويعتزم الصندوق مواصلة مهمته في حث وتعزيز عمل نشطاء الحفظ البيئي ممن يكرسون حياتهم لإنقاذ الأنواع الحية الأكثر عرضة للانقراض والمجهولة علميا حول العالم.

وتوزعت المنح حسب القارة بواقع 43% لحماية الكائنات في قارة آسيا، و27% لحماية الكائنات في قارة إفريقيا، 15% لحماية الكائنات في أميركا الجنوبية، و9% في أميركا الشمالية، و4% لحماية الكائنات في قارة أوروبا و2% لحماية الكائنات في قارة أوقيانوسيا.

وأعلنت رزان خليفة المبارك العضو المنتدب لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، أمين عام هيئة البيئة في أبوظبي، أن الصندوق منذ تأسيسه عام 2008 قدم منحا بقيمة حوالي 32 مليون درهم (8.7 مليون دولار أميركي) ساهمت في دعم أكثر من 825 مشروعا حول العالم، يعنى بالحفاظ على الأنواع في 125 بلدا حول العالم.

ويقسم الصندوق، الذي حظي بتبرع سخي من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عند تأسيسه بقيمة 25 مليون يورو، والمنح على نوعين: تلك التي لا تتجاوز فيها قيمة التمويل خمسة آلاف دولار، ومنح ما بين خمسة آلاف دولار و25 ألف دولار، ويتم إعطاء المنحة بعد تسلم استمارة التقديم النهائية عبر البريد الإلكتروني والرد عليها خلال ثلاثة أشهر، فيما منح المبالغ الكبيرة يتم توفيرها بعد اجتماع لجنة التقييم التي تنعقد على الأقل ثلاث مرات سنوياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا