• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

«أخبار الساعة» : الإمارات حريصة على تحقيق الاستقرار الإقليمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

أبوظبي (وام)- أكدت نشرة « أخبار الساعة « حرص دولة الإمارات على تحقيق الاستقرار الإقليمي كشرط للتنمية وحرصها على توفير حياة كريمة مستقرة لمواطنيها كونهم صناع التنمية وهدفها إضافة إلى إدراكها لأهمية الإعلام كشريك رئيس في بناء المجتمع وصنع المستقبل.

وتحت عنوان «توجهات تنموية عميقة» قالت إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله عبر عن توجهات تنموية عميقة تمثل الإطار الأوسع الذي تحققت وتتحقق في ظله النجاحات والإنجازات الكبرى لدولة الإمارات العربية المتحدة وتجربتها النهضوية الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي وذلك خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المحلية والقيادات الإعلامية الوطنية وممثلي وكالات الأنباء والصحافة العربية والعالمية والقنوات التلفزيونية العالمية في الدولة وافتتاحه أحدث استوديوهات مجموعة « إم بي سي» في دبي الاثنين الماضي.

وأشارت النشرة التي يصدرها « مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، إلى أن أول هذه التوجهات يتعلق بسمات القيادة في الإمارات التي تتمثل في العزم والإصرار والثقة بالنفس وهذا ما يفسر تصديها القوي لتحديات التنمية وقراراتها الشجاعة والطموحة وغير التقليدية في النظر إلى الحاضر والمستقبل وإيمانها بالقدرات الوطنية والكوادر البشرية المواطنة وسعيها دائماً لوضع الدولة في مقدمة الصفوف، ليس عربيا أو إقليمياً، وإنما على مستوى عالمي وهذا ما تجسده «رؤية الإمارات 2021 « التي تهدف إلى جعل الإمارات من أفضل دول العالم في الذكرى الخمسين لإنشائها.

وأضافت أن ثاني التوجهات يتعلق بتأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولاً عربيةً عديدةً تحتاج إلى التغيير نحو الأفضل، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وهذا يعكس طبيعة النظرة الإماراتية إلى التغيير باعتباره أمراً مستمراً ومطلوباً على الدوام لتقدم الأمم والشعوب من ناحية لكنه ليس هدفا في حد ذاته، وإنما هو أمر وظيفي ينقل المجتمعات إلى الأفضل في المجالات المختلفة من ناحية أخرى، ومن هذا المنطلق تتحرك الإمارات دائما إلى الأمام بشكل إيجابي لأنها تعرف فلسفة التغيير وتوظفه لمصلحة رفاهية الإنسان وخدمة برامج التنمية الطموحة على المستويات كافة.

وقالت إن ثالث التوجهات هو أن إسعاد المواطنين وتوفير حياة كريمة مفعمة بالاستقرار والرخاء المعيشي لهم هو الهدف الأساسي للإنجازات التي تحققها الدولة وجعلتها قدوة للعالم في العديد من الميادين، وهذا يعكس سمة أساسية من سمات السياسة والحكم في دولة الإمارات منذ إنشائها وهي وضع المواطن في محور الاهتمام والنظر إليه باعتباره صانع التنمية وهدفها في الوقت نفسه.

وأوضحت أن رابع التوجهات يتعلق بطبيعة النظرة إلى الإعلام ودوره التنموي المهم والأساسي في إطار الخصوصيات الحضارية والثقافية للدولة حيث أكد سموه أن الإمارات لا تتوانى عن دعم قطاع الإعلام وتوفير الضمانات والمقومات كافة اللازمة له للقيام برسالته في إطار الأعراف والتقاليد والقيم الإعلامية السامية .. مشيرا إلى أن الإعلام شريك رئيس في بناء المجتمع وصنع المستقبل.

وأكدت « أخبار الساعة « في ختام مقالها الافتتاحي أن خامس التوجهات يتصل بحرص الإمارات على تحقيق الاستقرار الإقليمي على اعتبار أنه شرط أساسي لتحقيق التنمية وفي هذا السياق أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات تتمنى للأشقاء العرب كل الخير والاستقرار والانتعاش الاقتصادي كي يعم السلام والرخاء أرجاء المنطقة العربية التي تعد الإمارات جزءاً منها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا