• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يستهدف حاضنات الأيتام والأسر المتعففة والعمال

1505 مستفيدين من «كساء» في «الهلال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي) بلغ عدد المستفيدين من مشروع حفظ النعمة قسم الكساء في هيئة الهلال الأحمر داخل الدولة العام الماضي 1505 أسر، ومن المتوقع أن يصل عدد المستفيدين خلال هذا العام إلى 1700 أسرة، إذ يستهدف المشروع كساء حاضنات الأيتام والأسر المتعففة والعمال. وقال سلطان الشحي مدير مشروع حفظ النعمة التابع لهيئة الهلال الأحمر: «يقوم قسم حفظ النعمة الكساء بجمع الملابس الصالحة للاستخدام من المتبرعين وبعد فرزها وتصنيفها حسب الجنس والمقاس والفئة العمرية ونوع القطعة توزع على الأسر المحتاجة وعدد أفرادها حسب قاعدة البيانات المتوافرة من فروع الهلال الأحمر، وينقسم التوزيع إلى قسمين: قسم للبيع من خلال المشاركة في المعارض الخيرية للاستفادة من ريعها لشراء احتياجات الأطفال، والفتيات غير متوافرة مثل الملابس الداخلية، والقسم الآخر للتبرع، كما يشارك المشروع في معارض لتثقيف المجتمع بأهمية التبرع بالكساء وأهدافه». وأشار إلى تجهيز 5 عرايس من أبناء حاضنات الأيتام والأسر المتعففة داخل الدولة، منذ شهر ابريل الماضي لغاية شهر يونيو الحالي، وتوفير كل احتياجاتهن من فستان العرس والملابس والأحذية والشنط وغيرها، كما بلغ حجم المساعدات الخارجية لمراكز الأيتام في الهند والسنغال 8,500 طن حتى شهر يونيو الماضي.وعن آلية العمل قال الشحي: يتم الاتصال عن طريق الهاتف المجاني للمشروع 8005011 أو التواصل 24ساعة على الأرقام: 0509068204 أو 0561264207 من المحسنين والمتبرعين، وأثناء المكالمة نقوم بعملية تثقيف وتوعية بنوعية الملابس التي نستقبلها وهدف مشروع حفظ النعمة، ومن هم الفئات المستهدفة.. هذه الأسئلة يسألها المتبرع دائماً لمعرفة إلى من ستصل تبرعاته، ومدى مصداقية الجهات التي يقوم بالتبرع لها وأثناء المكالمة تطلب المتبرعة شنط لوضع الملابس إذا لم يكن لديها ويتم توفيرها للمتبرعين، وبعد ذلك نحصل على البيانات الخاصة بالمتبرع الاسم والعنوان ورقم الهاتف وماهو الموعد المناسب لإرسال المندوب الخاص بالمشروع لاستلام التبرع.» وتابع: «بعد ذلك تأتي الخطوة الثانية وهي داخل المشروع حيث نقوم بعملية الفرز للملابس الصالحة للاستخدام والمحتاج لخياطة أو تعديل حيث يقوم الفريق الخاص بالمشروع بعمليات الكوي والفرز والتصنيف حسب الجنس والنوع والمقاس، إضافة إلى عمليات التغليف للقطع من أجل ايصالها إلى المستفيدين في أحسن صورة ونقوم بوضعها في الأماكن المخصصة، وأخيرا تأتي عملية التوزيع من خلال قوائم الهلال الأحمر لأسر الأيتام والأسر المتعففة داخل الدولة حيث يتم عمل كرتونة خاصة بالمشروع ولا تحتوي على أي شعار حفاظاً على خصوصية التعامل مع الأسر وحفاظاً على كرامتها وكذلك بالنسبة لسيارات التوزيع والهدف تقديم خدمات لرفع مستوى معيشة الأسر المتعففة وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بعملية دمج بين المحسنين وهذه الأسر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض