• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

القوات المسلحة تنظم ملتقى الشركاء الثاني

إنجاز الخطة الاستراتيجية لبرنامج الخدمة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 فبراير 2016

يعقوب علي (أبوظبي) أكد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، إنجاز الخطة الاستراتيجية لبرنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية التي تقوم على الترابط بين الأهداف الوطنية في مختلف المجالات، موضحاً أن الخطة أخذت بعين الاعتبار آلية مساهمة هذه الاستراتيجية في توضيح الغايات والأهداف الاستراتيجية للبرنامج، بما يضمن مساعدة الجهات المعنية في ترجمة هذه الأهداف إلى مبادرات وأنشطة من جهة، وتمكين الهيئة من تنفيذ مهامها في الإشراف العام على البرنامج والتنسيق، ودعم عملية تطويره من جهة أخرى. جاء ذلك، على هامش ملتقى لشركاء الخدمة الوطنية الذي نظمته القيادة العامة للقوات المسلحة أمس، بفندق ونادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي، وحضره عدد من كبار ضباط القوات المسلحة ووزارة الداخلية وكبار المسؤولين من مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة. وأكد رئيس الهيئة في بداية البرنامج «مضى على صدور قانون الخدمة الوطنية والاحتياطية ما يقارب العامين، تم خلالهما التخطيط للبرنامج، وتوفير الدعم الكامل له، وتأمين متطلباته الرئيسة، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية مع الجهات ذات العلاقة به». وأوضح أن «ربط استراتيجيات شركائنا ومبادراتهم وخطط العمل لديهم بالأهداف الاستراتيجية للبرنامج، سيساعد الجميع في القيام بالدور المناط به بكفاءة عالية، كما سيضمن تطوير البرنامج والارتقاء به». وأضاف «لقد ارتأينا أن يتم التركيز في هذا الملتقى على الجوانب الإستراتيجية للبرنامج، لذا سيتم استعراض أهم وأبرز الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفترة السابقة، بالإضافة إلى بعض الجوانب القانونية للخدمة الوطنية، كما سنتيح في هذا اللقاء الفرصة لبعض الجهات التي كان لها دور بارز في البرنامج لطرح تجربتها في الخدمة الوطنية والخدمة البديلة للتعرف إلى معالم هذه التجربة، وتأثير المجندين على منظومة العمل في الجهات التي أدوا فيها الخدمة، والمهارات التي اكتسبوها، والمعوقات التي صادفت هذه الجهات بهذا الشأن». وأكد رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، أن «هدف الوجود في هذا الملتقى، تفعيل نظام إدارة الشراكة الاستراتيجية عن طريق الاستماع لمقترحاتكم ومرئياتكم حول برنامج الخدمة الوطنية، ونحن على استعداد تام لمناقشة التحديات التي لا تزال تشكل عائقاً أمام البرنامج وتطويره، لذا أتمنى من الجميع طرح الأفكار والحلول بكل موضوعية وشفافية، وأنا على ثقة تامة بأن برنامج الخدمة الوطنية قد سلط الضوء على العديد من الجوانب التي تحتاج إلى تطوير وتعاون وتنسيق». وأوضح اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان، أن أحد أهداف الملتقى التعرف سوياً إلى نقاط القوة والضعف، وفرص التحسين، مؤكداً أن الخدمة الوطنية ليست مجرد برنامج عسكري يلتحق به شباب الوطن لمدة زمنية معينة، إنما هي منظومة متكاملة ومترابطة، جمعت تحت مظلتها حزمة من الأهداف الوطنية التي تسعى لتحقيق رؤية الإمارات 2021، متمنياً أن يكون هذا اللقاء لقاء بناء ومثمراً، يتم التركيز فيه على المعضلات، مع تقديم الحلول الجادة والمناسبة. وفي ختام كلمته، أشاد رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالتغييرات الهيكلية التي أجريت مؤخراً على بعض الوزارات والهيئات الحكومية، مؤكداً أن التعاون والتنسيق مع هذه الجهات مستمر لدعم البرنامج وخططه الحالية والمستقبلية، وأنه على يقين بأن مؤسساتنا تمتلك الخبرات والمعارف والكوادر المؤهلة التي تعتبر رافداً أساسياً لذلك، وأنهم جميعاً على قدر الثقة الكبيرة للقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وكرم رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، الشركاء الاستراتيجيين ومؤسسات الإعلام الذين كان لهم الدور الفاعل والمثمر في تحقيق غايات وأهداف برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية. مقترح يتيح للأعمار بين30 و40 عاماً الانضمام للخدمة الوطنية كشف العميد الركن محمد سهيل النيادي، مدير التخطيط الاستراتيجي في هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، خلال ملتقى شركاء الخدمة الوطنية، عن رفع مقترح يتيح للفئة العمرية من 30 إلى 40 سنة، تأدية الخدمة الوطنية والاحتياطية، على أن تكون هذه الخدمة اختيارية وليست إجبارية. وأوضح العميد النيادي أن الهيئة وضعت تصوراً كاملاً ودراسة وافية لهذا الاقتراح، وتم رفعه إلى الجهات العليا المختصة للبت بشأنه واتخاذ القرار المناسب، مشيراً إلى أن هذا الاقتراح جاء بناء على الرغبة التي أبداها العديد من أبناء الوطن ممن تجاوزوا سن الثلاثين للالتحاق بالخدمة الوطنية. وأفاد بأن الهيئة تعتزم تنظيم معرض توظيف خاص بمجندي الخدمة الوطنية خلال شهر أبريل المقبل، سيتواصل لمدة يومين أو ثلاثة أيام، وسيكون مخصصاً فقط لمجندي الخدمة الوطنية، حيث هناك الكثير من الجهات الحكومية والخاصة الراغبة في استقطاب فئات خريجي الثانوية العامة أو حتى الجامعية. وحول أبرز مبادرات 2016، أشار إلى أن الهيئة تعتزم تنفيذ عدد من المبادرات، أبرزها إدخال تحديثات على النظام الإلكتروني للموارد البشرية في الهيئة، وتطوير آلية التعامل مع المتخلفين عن الالتحاق بالخدمة الوطنية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية ووزارة العدل والنيابة العامة، كما تعتزم إجراء زيارات ميدانية للمدارس الثانوية بهدف تسجيل الطلبة في الخدمة الوطنية، ورفع تقارير دورية عن آراء المجندين إلى جهات عملهم، وإعداد دراسات لقياس مؤشرات عدة مثل دراسة أثر الخدمة الوطنية على المجندين، وتفاعلهم مع محيطهم الأسري والمجتمعي، ووضع مبادرات لنشر ثقافة التطوع بين المجندين، والتنسيق لإصدار دليل إجراءات الخدمة الوطنية الإلكتروني، والإعداد لحملة «جسدك أمانة»، والمشاركة في مهرجان المرح للصحة. واستعرضت استراتيجية برنامج الخدمة الوطنية، أهم الإنجازات والمبادرات التي تحققت خلال عام 2015، فضلاً عن أبرز المبادرات والأنشطة لعام 2016، فعلى صعيد مبادرات عام 2015، تطرقت إلى تخريج 3 دفعات من الخدمة الوطنية، واعتماد نسبة جديدة لترشيح الموظفين بلغت 45% بدلاً من 30%، وتفعيل نظام الرسائل النصية لتعزيز التواصل مع المجندين، فضلاً عن تطبيق نظام الدفعتين في السنة الواحدة بدلاً من ثلاث دفعات، حيث تكون الدفعة الأولى لفئة الطلاب وتعقد في شهر أغسطس من كل عام، والدفعة الثانية لفئة الموظفين وتعقد في شهر ديسمبر أو يناير من كل عام. كما تم اعتماد زيادة مدة التدريب الأساسي إلى 4 أشهر بدلاً من 3 أشهر اعتباراً من الدورة الخامسة، فضلاً عن السماح بانضمام أبناء المواطنات للخدمة الوطنية، مشيرة إلى أنه مراعاة للحالة الصحية للمجندين تم تخصيص مراكز تدريب لمجندي الدرجة الثانية منفصلة عن مجندي الدرجة الطبية الرابعة. وتناولت الهيئة محور الشراكات والبرامج والفعاليات التوعوية التثقيفية خلال عام 2015، مشيرة إلى إطلاق الموقع الإلكتروني للهيئة، وتعزيز التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاص بالهيئة، حيث بلغ عدد المتابعين نحو 87 ألف متابع لعام 2015 لحسابات هيئة الخدمة الوطنية على تطبيق إنستغرام وتويتر UAENSR وفيسبوك UAE National Service. واستعرض عدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية خلال الملتقى تجاربهم بشأن الخدمة الوطنية والتحديات التي واجهتهم أثناء تطبيق برنامج الخدمة الوطنية على موظفيها، وهذه الجهات هي الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية وهيئة الموارد البشرية في أبوظبي وشركة بترول أبوظبي الوطنية ومجموعة شركاتها «أدنوك»، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض