• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«السيارات الفاخرة» الأفضل أداءً في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

يوسف العربي (دبي)

سجل قطاعا «السيارات الفاخرة» التي يناهز سعرها 365 ألف درهم «100 ألف دولار» والسيارات الفارهة التي يبلغ سعرها نحو مليون درهم «270 ألف دولار» أداءً قوياً يفوق أداء قطاع السيارات التقليدية منذ بداية 2017، وفق خبراء ومديرين عاملين بالقطاع، قالو إن هذا النوع من السيارات يستهدف شريحة من العملاء يركزون على جودة المنتج وتفوقه من الناحية الفنية والتصميمية المصحوبة بقوة الأداء، كما يتمتعون بملاءة مالية قوية، ما يجعل قطاعي السيارات الفاخرة والفارهة أكثر صموداً أمام المتغيرات الاقتصادية.

وأكدت «أبوظبي موتورز - رولز رويس» نمو مبيعاتها بنسبة 22% على أساس سنوي مقارنة بالأشهر الأربعة الأولى من عام 2017، وكذلك «مازيراتي» التي حققت أداءً قوياً خلال النصف الأول من العام، لتشهد مبيعاتها زيادة سنوية بنسبة 21%.

وقال تورستن مولر أوتفوس الرئيس التنفيذي لشركة «رولز رويس موتور كارز» في تصريحات لـ «الاتحاد»، على هامش مشاركته في معرض دبي الدولي للسيارات، إن الإمارات لا تزال تسجل أداءً قوياً في قطاع السيارات الفارهة، لافتاً إلى أنها ثالث أكبر سوق عالمي لعلامة «رولز رويس». وأرجع أداء السوق إلى حجم الثروات في الدولة وارتفاع دخل الفرد والأداء القوي للقطاعات الاقتصادية، موضحاً أن منطقة الشرق الأوسط تحظى بأهمية بالغة، لحصتها الكبيرة من إجمالي مبيعات الشركة، حيث تسجل الأسواق الناشئة معدلات نمو جيدة، مقارنة بالأسواق الأخرى. من جانبه، قال ممدوح خير الله، مدير عام «رولز رويس موتورز» في المركز الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل والموزّع الحصري لسيارات «رولز رويس موتور كارز» في دبي والشارقة والمناطق الشمالية، إن سعر السيارة يناهز 300 ألف يورو، وبالتالي تستهدف الشركة المصنعة شريحة العملاء الذين يهتمون بتفوق المنتج من الناحية الفنية والتصميمية المصحوبة بقوة الأداء، كما يتمتعون بملاءة مالية قوية.

وقال خير الله، إنه في ظل المتغيرات الاقتصادية التي تشهدها المنطقة لم تلجأ «رولز رويس موتورز» إلى اتباع الطريق الأسهل سواء بطرح تخفيضات أو تقليل تكلفة الإنتاج على حساب الجودة المعروفة عن منتجاتها، لأن المصنع البريطاني الأشهر في عالم السيارات الفارهة يدرك أن أولويات عملائه هي الحصول على السيارة الأفضل والأكثر إبداعاً في الأداء والتصميم.

وأضاف أن الشركة مضت في مسارات أخرى موازية لدعم عملائها، حيث افتتحت «البوتيك» الأول من نوعه عالمياً، في «سيتي ووك» بدبي، لتتيح لعملائها وضع لمساتهم الشخصية على مركباتهم الـ «رولز رويس»، بدءاً من ألوان طلاء الهيكل الخارجي، وصولاً لأدق تفاصيل المقصورة الداخلية». وفي هذا الإطار أيضاً، افتتحت الشركة أول صالة عرض لسيارات «رولز رويس» المستعملة في العالم، لتعزيز قيمة إعادة بيع السيارة في الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا