• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رأس الخيمة.. «هدية فوقها عيدية» لمرضى مستشفى خليفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أطلقت في مستشفى خليفة التخصصي في رأس الخيمة صباح أمس مبادرة إنسانية تحت عنوان«هدية فوقها عيدية» بمشاركة عدد من الإعلاميين والممثلين والعاملين في الميدان الطبي من أطباء وفنيين، وذلك بهدف إدخال السعادة والبهجة في نفوس المرضى ورسم البسمة، لمرضى السرطان في أنحاء الدولة في حضور الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية جلفار، وذلك امتداداً للأعمال الخيرية والإنسانية التي انطلقت بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني، وتحت رعاية الشيخ حمدان بن راشد بن حمدان آل نهيان.

وقال الدكتور مصطفى السيد الهاشمي رئيس الاتصال الحكومي والعلاقات الدولية إن تسمية ذكرى رحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بيوم العمل الإنساني الإماراتي، يأتي إحياء لذكراه العطرة، وعرفاناً بدوره في تأسيس مسيرة العطاء الإنساني في الدولة، والمساهمة في تحقيق أهداف يوم زايد للعمل الإنساني» .

من جانبه ثمن الشيخ فيصل بن صقر القاسمي على الدور المؤثر الذي يقوم به مستشفى الشيخ خليفة التخصصي الذي يعد أحد أهم المشروعات الحيوية ضمن مبادرات صاحب السموّ رئيس الدولة، التي أُنشئت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موضحاً أن المبادرة جاءت لتسهم في تحقيق أهداف يوم زايد للعمل الإنساني وتسليط الضوء على أهمية تعزيز التواصل المجتمعي ونشر ثقافة المبادرة الذاتية لعمل الخير لدى الأجيال القادمة وتعريف الأبناء بعطاءات زايد الخير خلال حياته الحافلة.

وأوضح أن هذه المبادرة تهدف إلى مشاركة المرضى فرحة العيد والعمل على تخفيف معاناتهم وتشجيعهم على مقاومة الأمراض والألم بالتواجد معهم في المناسبات المهمة مثل الأعياد والعطلات التي حرمهم فيها المرض من التواجد بين ذويهم وعائلاتهم.

وقال إن هذا الصرح هو إنجاز يضاف للإنجازات الوطنية التي تحققت في ظل القيادة الرشيدة، والتي كان لها بالغ الأثر في توفير الحياة الكريمة وتحقيق الرفاهية والازدهار لمواطني الإمارات، إضافة إلى دفع عجلة التنمية الصحية والاجتماعية والبشرية في الدولة، لتوازي أفضل خدمات الرعاية الصحية في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض