• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

«يونايتد» يرفض عرض تشيلسي لشراء «الفتى الذهبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

لندن (د ب أ) - ذكرت تقارير إخبارية بريطانية أمس أن نادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم رفض عرضا تقدم به فريق تشيلسي الإنجليزي لشراء مهاجم الفريق واين روني. وتقدم تشيلسي بعرض لشراء روني “27 عاما” مقابل عشرة ملايين جنيه استرليني (2, 15 مليون دولار) بالإضافة إلى حصول مانشستر يونايتد على خدمات أي من ديفيد لويز أو خوان ماتا، ولكنه قوبل بالرفض.

ووفقا لمصدر مقرب من اللاعب فإن روني (غاضب ومرتبك) بعد تصريحات ديفيد مويز المدير الفني لمانشستر يونايتد والتي أشار فيها إلى أنه يعتبر روني احتياطيا للمهاجم الهولندي الدولي روبن فان بيرسي. وأكد مسؤولو مانشستر يونايتد أكثر من مرة أن روني ليس للبيع رغم إبداء اللاعب رغبته في الرحيل في نهاية الموسم المنقضي.

وجاءت تصريحات إدوارد وودوارد الرئيس التنفيذي لمانشستر لتزيد الأمر تعقيداً بقوله إنه لا توجد أي نية حاليا لمناقشة تمديد عقد روني الذي سينتهي بعد عامين. على الجانب الآخر أصبح من الواضح أن خوان ماتا وديفيد لويز ليسا في حسابات جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الجديد رغم الدور الكبير الذي لعبه كل منهما في الموسم الماضي تحت قيادة المدرب السابق رافائيل بينيتيز.

ويبدو أن مسيرة واين روني مع مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قد انتهت مساء أمس الأول بعدما رد بشكل غاضب على تصريح للمدرب الجديد للفريق ديفيد مويس، قال فيه إنه يعتبر روني احتياطياً للمهاجم الهولندي الدولي روبن فان بيرسي.

وقال مصدر مقرب من روني لوسائل الإعلام البريطانية بأن روني “غاضب ومرتبك” لما اعتبره تسفيهاً له، مما يزيد التكهنات بإمكانية رحيل مهاجم المنتخب الإنجليزي عن صفوف مانشستر. وقال مويس: “بشكل عام رأيي في روني هو أننا لأي سبب لحقت إصابة باللاعب روبن فان بيرسي، فإننا سنكون في حاجة إليه (روني)، وأريد أن يكون لدي أكبر عدد من الخيارات الممكنة”.

وكان أليكس فيرجسون المدرب السابق لمانشستر يونايتد، الذي اعتزل التدريب بنهاية الموسم الماضي، قد أعلن في مايو الماضي نبأ رغبة روني في الرحيل، ولكن مويس الذي أعطى روني فرصة المشاركة كأساسي، شدد الأسبوع الماضي على أنه لن يسمح برحيل روني.

ويتواجد روني حالياً في بريطانيا للتعافي من إصابة في أوتار الساق، حيث ترك الجولة الآسيوية لفريقه قبل وصول مانشستر إلى تايلاند. وما يزيد الأمر تعقيداً هو قول أد وودوارد الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد الموجود حالياً في سيدني، أن روني يبالغ في طلباته، مشيراً إلى أنه لا توجد أي نية لمناقشة تمديد عقد روني الذي يحصل من خلاله على 250 ألف جنيه أسترليني (380 ألف دولار) أسبوعياً. وأوضح: “لم تتم مناقشة تجديد أي عقود، لم أجلس مع أي لاعب بشأن تجديد عقد، ولا يوجد موعد محدد على أجندتنا”.

وكانت وسائل الإعلام البريطانية والإسبانية قد ذكرت أن يونايتد بطل الدوري الممتاز، تقدم بعرض قدره 30 مليون يورو لبرشلونة، بطل الدوري الإسباني، لكي يتخلى الأخير عن خدمات لاعب وسطه الدولي سيسك فابريجاس، بعد أن فشل “الشياطين الحمر” في الحصول على لاعب برشلونة الآخر تياجو الكانتارا المنتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني، عادوا وجددوا اهتمامهم بلاعب أرسنال السابق الذي ترك الدوري الممتاز عام 2011 للالتحاق بفريق بداياته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا